فتح وحماس تتفقان في القاهرة على إتمام المصالحة

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/615514/

اتفقت حركتا "فتح" و"حماس" على تنفيذ ما تبقى من بنود المصالحة الفلسطينية، وذلك خلال اجتماع عُقد بين ممثلي الحركتين في القاهرة.

اتفقت حركتا "فتح" و"حماس" على تنفيذ ما تبقى من بنود المصالحة الفلسطينية، وذلك خلال اجتماع عُقد بين ممثلي الحركتين في القاهرة في يوم الثلاثاء 13 مايو/أيار الجاري.

وأكد البيان الختامي الذي أصدره الوفدان عقب اللقاء أن اجتماعات الطرفين ستكون دائمة حتى تشكيل حكومة الوفاق الوطنية الجديدة، وتحديد موعد للانتخابات التي أشار البيان الى أن التنسيق سيستمر لتشكيل لجنة لإعداد قانون خاص بها.

كما سيتم تقديم طلب إلى اللجنة لتقديم صيغة نهائية للقانون وذلك على أساس اتفاق القاهرة.

قيادي في "م ت ف": حكومة الكفاءات المستقلة ستعمل خلال 3 أشهر على إجراء الانتخابات ورفع الحصار عن غزة

وحول هذا الأمر قال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية واصل أبو يوسف ان حكومة الكفاءات المستقلة المزمع تشكيلها ستعمل على إنجاز مهام معينة ينص عليها اتفاق "القاهرة".

أولى هذه المهام الإعداد لانتخابات رئاسية وتشريعية، بالإضافة الى توحيد المؤسسات المنقسمة في الضفة الغربية وقطاع غزة، ورفع الحصار الإسرائيلي المفروض على القطاع والعمل على إدخال مواد البناء اليه.

وأضاف ان عمل هذه الحكومة سيستمر 3 أشهر يتم خلالها إنجاز المهام الموكل  بها إليها.

مراسلتنا في القاهرة: عباس سيحاول إقناع مرسي للضغط على حماس لتشكيل حكومة توافق

أفادت مراسلة قناة "روسيا اليوم" في القاهرة بأن اجتماع الحركتين جاء قبل زيارة الرئيس الفلسطيني محمود عباس المرتقبة الى مصر في غضون أسبوع، التي سيسعى فيها الى إقناع الرئيس المصري محمد مرسي بالضغط على "حماس" لإتمام تشكيل حكومة التوافق الوطني، وذلك وفقاً لمصادر.

ويرى مراقبون اختلافاً في موقفيّ الحركتين بشأن هذه الخطوة، إذ ان "فتح" بحسب هؤلاء تعمل على تشكيل الحكومة كخطوة أولى، فيما ترغب "حماس" بأن يتم التعامل مع ملفات المصالحة كحزمة واحدة، وألا تقتصر المصالحة على تشكيل الحكومة فحسب، الأمر الذي يشكل عبئاً على الراعي المصري.

محلل سياسي: يجب تهيئة الأجواء السياسية لإجراء الانتخابات

قال المحل السياسي مصطفى الصواف ان النتائج التي تم الإعلان عنها في القاهرة تعني ان "فتح" و"حماس" لم تتوصلا الى صيغة مشتركة لإنهاء الانقسام، مما يشير الى خلاف واضح بين الطرفين.

وقال انه يجب في البداية تهيئة الأجواء السياسية المناسبة للانتخابات، وانه من غير الجائز إجراء هذه الانتخابات في ظل ما وصفه بالقمع والملاحقات وحملات الاعتقال، داعياً الى تطبيق اتفاق القاهرة المُبرم في عام 2005.