أوباما: نواصل العمل للتحضير لسورية ديمقراطية من دون بشار الأسد

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/615384/

أكد الرئيس الأمريكي باراك أباما أن واشنطن ستزيد من ضغوطها على النظام السوري وستستمر بدعمها للشعب السوري والقوى المعتدلة في المعارضة. من جانبه أشار رئيس الوزراء البريطاني دافيد كاميرون إلى اختلاف مواقف لندن وموسكو حيال الملف السوري.

أكد الرئيس الأمريكي باراك أباما أن واشنطن ستزيد من ضغوطها على النظام السورية وستستمر بدعمها للشعب السوري والقوى المعتدلة في المعارضة.

وفي مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون بعد محادثاتهما في واشنطن يوم 13 مايو/أيار قال أوباما: "إننا سنواصل جهودنا بالضغط على نظام الرئيس بشار الأسد لتوفير المساعدة الإنسانية للشعب السوري ولتحضير أرضية التحول إلى سورية ديمقراطية من دون بشار الأسد".

وأكد أوباما أن واشنطن ستواصل "التحقيق بمسألة استخدام السلاح الكيميائي في سورية".

كاميرون: بريطانيا وروسيا متفقتان على ضرورة قيام سورية ديموقراطية ومستقرة

ووصف كاميرون لقاءه مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في سوتشي يوم 10 مايو/أيار الذي تناول الموضوع السوري بأنه كان "جيدا جدا"، مشيرا في الوقت ذاته إلى اختلاف مواقف لندن وموسكو حيال الملف السوري. وأضاف: "لكن لدينا مصلحة مشتركة في أن تكون سورية ديموقراطية ومستقرة".

أوباما: رحيل الأسد مع بقاء الدولة في مصلحة الجميع لكني غير متأكد بأننا سنحقق ذلك

من جانبه أعرب أوباما عن ارتياحه لنتائج محادثات كاميرون مع بوتين، مشيرا إلى وجود "عدم الثقة المتبادلة بين الغرب وروسيا" الذي "يعود إلى العقود الماضية". وتابع "لكنه في مصلحة الجميع أن يرحل بشار الأسد وأن تبقى دولة سورية". ووصف أوباما هذه المهمة بأنها "تحد ضخم"، معترفا أنه ليس متأكدا "بأننا سننجح في تحقيق ذلك".   

كاميرون: سنضاعف الدعم غير المميت للمعارضة السورية هذا العام

 وأكد كاميرون أن بريطانيا ستضاعف "دعمها غير المميت" للمعارضة السورية في العام الحالي، مشيرا إلى أن القرار بتسليح المعارضة "لم يُتخذ حتى الآن". وأضاف  أن الغرب يواصل العمل من أجل تعزيز الحظر على توريد السلاح إلى سورية.

محلل سياسي: مستقبل سورية يقرره شعبها 

قال المحلل السياسي الدكتور وائل الإمام في حديث لقناة "روسيا اليوم" إن مستقبل سورية يقرره شعبها، مشدداً على أن تصريحات الرئيس الأمريكي ورئيس الوزراء البريطاني لا تمثل البعد الديمقراطي الذي تنادي به واشنطن ولندن.

إفادة مراسلة "روسيا اليوم" في واشنطن

الأزمة اليمنية