السعودية تعلن وفاتين جديدتين بفيروس "كورونا" الغامض.. وفرنسا عن اصابة ثانية به

الصحة

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/615302/

أعلنت السلطات الصحية في المملكة العربية السعودية عن حالتي وفاة جديدتين بالفيروس التاجي الجديد "كورونا" الذي قتل حتى الآن ما بين 15 الى 18 شخصا في السعودية وأوروبا، فيما أعلنت وزارة الصحة الفرنسية عن ثاني إصابة بالفيروس الجديد.

أعلنت السلطات الصحية في المملكة العربية السعودية عن حالتي وفاة جديدتين بالفيروس التاجي الجديد "كورونا" الذي قتل حتى الآن ما بين 15 الى 18 شخصا  في السعودية وأوروبا، فيما أعلنت وزارة الصحة الفرنسية عن ثاني إصابة بالفيروس الجديد.

فقد أعلن وكيل وزارة الصحة السعودية زياد مميش يوم الأحد 12 مايو/ايار عن وفاة شخصين آخرين بسبب فيروس كورونا، وذلك في منطقة الإحساء بالمملكة.

بدوره، قال وزير الصحة السعودي عبد الله الربيعة الاحد في مؤتمر صحفي أنه "حتى الآن لم يكتشف علاج للفيروس الجديد كورونا، وأن البحوث العلمية مازالت مستمرة مع منظمة الصحة العالمية، والسعودية هي الدولة الوحيدة التي تقوم باستقصاء وبائي من بين دول العالم، ومنذ ظهور أول حالة قبل سنة ووزارة الصحة مازالت تجري بحوثاً مع بيوت الصحة للوصول الى أي دليل يوضح كيفية انتقاله أو الحصول على علاج له".

واضاف الربيعة ان "عدد الحالات التي وصلت منذ ظهور الفيروس في سبتمبر الماضي حتى الآن 24 حالة، توفي منها 15 حالة"، مشيرا الى أن تسجيل حالات كرونا لم يقتصر على محافظة الأحساء، بل تم تسجيل حالات في كل من الرياض وجدة والدمام وسبق الاعلان عنها حين اكتشافها، مؤكدا أن الوزارة تشتبه في 3 حالات بفيروس الكورونا، وسيتم الاعلان عن نتائج التحاليل بكل شفافية.

وأوضح أن "منظمة الصحة العالمية أشرفت على المسح الذي أجري على مراكز الغسيل الكلوي في محافظة الإحساء وباقي المناطق، وأثبت المسح أنه لا علاقة له بانتقال الفيروس، وما تم تداوله كان شائع’، ومازالت المعلومات الحالية توضح أنه يُصيب الجهاز التنفسي".

واعتبر انه ليس هناك داع لعمل احترازات في المدارس لان معظم الحالات التي تم تسجيلها هي للذكور من الرجال والبالغين ، كما أن منظمة الصحة العالمية لم توص بذلك.

ولفت الى أنه ومن خلال متابعة الحالات اتضح أن أعراض المرض تتمثل بارتفاع الحرارة والسعال، يتبعها التهاب رئوي حاد يُصيب الرئتين. ويتم تشخيصه بأخذ عينة من سوائل مجرى الجهاز التنفسي، وأن معظم الحالات لديها أمراض مزمنة تؤدي الى ضعف المناعة لدى المريض.

وختم الربيعة موضحا أنه "ليس مهنيا أو علميا أن نعلن عن حالات المتوفين دون علمنا بأن الفيروس هو السبب الرئيسي، فالمصاب بالفيروس لديه نقص مناعة، وقد تكون حالة الوفاة أمرا آخر، وليعلم الجميع أن أي جديد سوف ننقله للإعلام والمجتمع".

الى ذلك افادت وسائل اعلام فرنسية يوم الاحد بأن الفرنسي الثاني الذي اصيب بالمرض الجديد نقل الى غرفة العناية الفائقة بعد تدهور حاد في حالته الصحية.

وكانت وزارة الشؤون الاجتماعية والصحة الفرنسية قد اعلنت الثلاثاء الماضي عن تسجيل اول حالة بهذا المرض معلنة ان المصاب كان قد رجع منذ فترة من الامارات العربية، وتم وضع الرجل البالغ من العمر 65 عاما في المشفى.

وتبين في وقت لاحق اصابة شخص آخر بأعراض المرض، اذ تبين انه كان جار الاول في غرفة المشفى.

المصدر: وكالات

أفلام وثائقية