مركزية فتح : تبادل الأراضي مع الإسرائيليين لا يعني منح الشرعية للاستيطان

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/615288/

أعلنت اللجنة المركزية لحركة فتح أن التوجه العربي لتبادل الأراضي مع الإسرائيليين لا يعني أبدا منح الشرعية للكتل الاستيطانية في الضفة الغربية.

أعلنت اللجنة المركزية لحركة فتح أن التوجه العربي لتبادل الأراضي مع الإسرائيليين لا يعني أبدا منح الشرعية للكتل الاستيطانية في الضفة الغربية.

 وأوضحت اللجنة في ختام اجتماع لها برئاسة الرئي الفلسطيني محمود عباس مساء السبت 11 مايو/ايار ان "'موقفنا واضح، ولنا وجه واحد نقوله في الغرف المغلقة وفي العلن، وجميع الأطراف المعنية تعرف ذلك تماما، وأن الحديث عن تبادل الأراضي يعني بالنسبة لنا تعديلات طفيفة ومتبادلة على الحدود، وأن ذلك لا يعني وبأي شكل من الأشكال شرعنة الاستيطان في الكتل الاستيطانية، وأن الاستيطان في كل الأراضي الفلسطينية غير شرعي، وتبادل الأراضي لا يمكن حدوثه دون الاعتراف بدولة فلسطينية على حدود عام 1967 وممارستها لسيادتها الكاملة والناجزة".

وكان وفد وزراء الخارجية العرب قد أعلن في واشنطن مؤخرا أن اتفاق السلام مع إسرائيل ينبغي أن يستند الى حل الدولتين على أساس خط الرابع من يونيو/حزيران 1967 مع إمكانية تبادل طفيف متفق عليه، مساو ومتبادل، للأراضي. وهذا ما رفضته حركة حماس رفضا قاطعا.

وأكدت اللجنة المركزية أن الجانب الفلسطيني يتعامل بجدية مع الجهود ألأمريكية وصولا لإنجاحها، مشيرة الى أن نجاح هذه الجهود يحتاج أولا الى اعلان إسرائيلي واضح بالاعتراف بحل الدولتين على حدود عام 1967، ووقف الاستيطان والإفراج عن الأسرى، خاصة الذين اعتقلوا قبل نهاية العام 1994.

كما نددت اللجنة بزيارة الشيخ يوسف القرضاوي الى قطاع غزة في هذا التوقيت، معتبرة أن هذه الزيارة تأتي في إطار تعزيز الانقسام.

واكدت أن منح القرضاوي الجنسية والجواز الفلسطيني تم بطريقة غير قانونية، وبالتالي فان القرضاوي يحمل الآن جواز سفر فلسطيني مزور وغير قانوني.

المصدر: "وفا" + وكالات