رائدا الفضاء باشرا في ازالة اسباب تسرب الامونيوم من سطح المحطة الفضائية

الفضاء

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/615228/

خرج رائدا الفضاء الامريكيان كريستوفر كيسيدي وتوماس ماشبيرن، الى الفضاء الخارجي يوم 11 مايو/ايار، لتحديد مكان تسرب غاز الامونيوم من سطح محطة الفضاء الدولية. ويتعين عليهما بعد تحديد مكان التسرب ، العمل على ازالة اسبابه وتصليحه.

خرج رائدا الفضاء الامريكيان كريستوفر كيسيدي وتوماس ماشبيرن، الى الفضاء الخارجي يوم 11 مايو/ايار، لتحديد مكان تسرب غاز الامونيوم من سطح محطة الفضاء الدولية. ويتعين عليهما بعد تحديد مكان التسرب ، العمل على ازالة اسبابه وتصليحه.

ويقول مصدر في وكالة "ناسا" الفضائية الامريكية ان رائدي الفضاء سيبقيان خارج المحطة حوالي 6.5 ساعة.

ويعتقد الخبراء ان غاز الامونيوم يتسرب من شقوق في منظومة تبريد احدى البطاريات الشمسية الثمان، المثبتة في القطاع الامريكي من المحطة. وكان طاقم المحطة الفضائية الدولية والعاملون في مركز ادارة الفضاء قد اكتشفوا بواسطة جهاز الفيديو وجود بعض الرقائق البيضاء تتطاير من سطح الجانب الايسر للمحطة.

ويقول مايكل سفرالديني، رئيس برنامج محطة الفضاء الدولية، لقد بينت التدقيقات الاضافية، ان التسرب يجري بسرعة، وكان من المحتمل "توقف منظومة التبريد عن العمل ذاتيا، لذلك تقرر ايقافها عن العمل". واضاف "وعلى اثر ذلك توقفت البطارية عن العمل ايضا. ولكن تبقى البطاريات السبع الاخرى تعمل لتوليد الطاقة اللازمة لعمل المحطة الفضائية ، ولا يوجد ما يهدد عمل المحطة وحياة رواد الفضاء فيها".

والجدير بالذكر، يعمل في المحطة الدولية حاليا ستة رواد فضاء، منهم ثلاثة من روسيا هم بافل فينوغرادوف والكسندر ميسوركين ورومان رومانينكو، وامريكيان هما كريستوفر كيسيدي وتوماس ماشبيرن، وكندي واحد هو كريس هيدفيلد. وسوف يعود ثلاثة منهم رومانينكو وماشبيرن وهيدفيلد، سيعودون الى الارض يوم 14 مايو/ايار، على متن المركبة الروسية "سويوز".

المصدر: وكالة انباء "ايتار- تاس"