وزير الداخلية المصري: إحباط مخطط إرهابي للهجوم على سفارة دولة أجنبية بالبلاد

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/615226/

كشف اللواء محمد ابراهيم وزير الداخلية المصري السبت 11 مايو/أيار النقاب عن تفاصيل إلقاء الأجهزة الأمنية المصرية القبض على تنظيم إرهابي يضم 3 متهمين لهم علاقة بتنظيم القاعدة، وكانول على وشك تنفيذ عملية إنتحارية ضد سفارة دولة أجنبية بالبلاد.

كشف اللواء محمد ابراهيم  وزير الداخلية المصري السبت 11 مايو/أيار النقاب عن تفاصيل إلقاء الأجهزة الأمنية المصرية القبض على تنظيم إرهابي يضم 3 متهمين لهم علاقة بتنظيم القاعدة، وكانول على وشك تنفيذ عملية إنتحارية ضد سفارة دولة أجنبية بالبلاد.

وأكد الوزير في مؤتمر صحفي عقده ظهر اليوم بالقاهرة أن المتهمين كانوا ينوون القيام بعمليات انتحارية ضد أهداف دبلوماسية بالقاهرة وداخل أماكن حيوية بالبلاد .

وقال الوزير: "ثبت لدينا اختلاط أحدهم بعناصر تنظيم القاعدة بالجزائر وسفره إلى ايران وباكستان وتلقيه تدريبات على يد عناصر القاعدة في الدولتين المذكورتين".

وتابع الوزير: "هؤلاء الارهابيون كانوا على وشك تنفيذ عملية انتحارية ضد إحدى السفارات الاجنبية بالبلاد، كما أنهم قاموا بترشيح المتهم محمد مصطفى محمد ابراهيم للقيام بتلكم العملية".

وأضاف: "كما عثرت أجهزة الأمن لديهم على 10 كغم من مادة نترات الأمونيوم التي تستخدم في صناعة المتفجرات، كانوا قد قاموا بشرائها لتنفيذ العملية المذكورة".

وشدد المسؤول المصري على أن وزارته والأجهزة الأمنية التابعة لها ستواصل العمل بكل جهد للحفاظ على امن البلاد والشرعية وستقف بالمرصاد لكل العابثين والمخربين.

لمزيد من التفاصيل يرجى مشاهدة شريط الفيديو:

رئيس تحرير صحيفة مصرية: الأدلة تشير الى ارتباط الارهابيين بتنظيم القاعدة

في ذات السياق قال حسن بديع رئيس تحرير صحيفة الدستور المصرية في حديث مع قناة "روسيا اليوم" السبت 11 مايو/أيار إن هناك أدلة كثيرة تثبت انتماء الارهابيين المقبوض عليهم الى التنظيمات الارهابية التي لها صلة بتنظيم "القاعدة".

وأكد بديع: "تشير الأوراق المضبوطة مع المتهمين والأدوات التي كانت معهم، وكذلك تحريات أجهزة الأمن المصرية، أنهم أعضاء بخلية مدينة نصر الإرهابية الشهيرة التي قبض عليها مؤخرا، وان لهم علاقات وثيقة ومباشرة مع التنظيمات الارهابية في بعض الدول العربية وداخل مصر".

وتابع بديع: "من غير المعلوم حتى الآن ما هي الدولة التي كان يخطط المتهمون لاستهداف سفارتها، إذ يوجد العديد من الاحتمالات، فقد تكون سفارة الولايات المتحدة الامريكية أو سفارة بريطانيا أو سفارة سورية أو اسرائيل، لكن لم يعلن حتى الآن تحديدا عنها، وباب التكهنات مفتوح".

المصدر: "روسيا اليوم"