حزب العمال الكردستاني يعلن عن سحب قواته يوم 8 مايو/آيار

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/615009/

اكدت القيادة العسكرية لحزب العمال الكردستاني ان مسلحيها سيبدأون بالانسحاب من تركيا يوم 8 مايو/آيار.

اكدت القيادة العسكرية لحزب العمال الكردستاني ان مسلحيها سيبدأون بالانسحاب من تركيا يوم 8 مايو/آيار.

واعلنت قيادة الجناح العسكري في الحزب في بيان لها بأنه"اثر نداء قيادتنا وعلى اساس القرار الذي اتخذته قيادة حزب (العمال الكردستاني) سيتحرك مقاتلونا لبدء عملية الانسحاب اعتبارا من الثامن من ايار/مايو". واضاف البيان ان المجموعات الاولى من المقاتلين يجب ان تصل "خلال اسبوع" الى قواعدها في شمال العراق حيث توجد للكردستاني معاقل محصنة.

واشار البيان الى ان الحزب سيظل وفيا لالتزامه بالانسحاب من الاراضي التركية طالما لا تستهدفه القوات المسلحة التركية.

ويقدر عدد المقاتلين الاكراد المتواجدين في تركيا بنحو ألفين اضافة الى 2500 مقاتل في قواعدهم الخلفية بالأراضي العراقية.

واعلن حزب العمال الكردستاني في 25 نيسان/ابريل، من كردستان العراق ان قواته المقاتلة ستنسحب من تركيا اعتبارا من الثامن من ايار/مايو في اطار مفاوضات سلام جارية منذ نهاية السنة الماضية بين زعيمهم المعتقل عبد الله اوجلان والسلطات التركية.

بهذا الصدد أشار الإعلامي حسن طهراوي الى ان الموقف الكردي من هذه المسألة بشكل عام مؤيد للانسحاب ولاحلال السلام. ولفت طهراوي الى وجود انقسام على الصعيد التركي فهناك من أيد هذه الشأن، وهناك مخاوف وشكوك لدى المعارضة وحديث عن مساومة تمت بين حكومة اردوغان وعبدالله اوجلان على حساب وحدة واستقرار تركيا.

صحفي عراقي: مراقبون يؤكدون عدم رغبة حكومة بغداد المركزية في خروج الاكراد من تركيا

في هذا السياق قال ميلاد سامي الصحفي العراقي في حديث لقناة "روسيا اليوم" الاربعاء 8 مايو/أيار أن هناك مراقبون يرون أن الحكومة المركزية في بغداد لا تريد ولا ترغب في خروج مقاتلي حزب العمال الكردستاني من تركيا إلى شمال العراق.

وأكد الصحفي أن مقاتلي حزب العمال بدأوا بالفعل في الخروج من تركيا اليوم في إطار مفاوضات جارية منذ العام الماضي بين عبد الله أوجلان زعيم الحزب والسلطات التركية.

وقال سامي: "هؤلاء المقاتلون هم اكراد من تركيا ومن العراق ومن سورية ومن إيران وبعضهم من روسيا وأرمينيا، هؤلاء هم المقاتلون المتمركزون على جبال قنديل ويواجهون السلطات التركية منذ أمد بعيد".

وفي معرض رده على سؤال حول موقف الشارع العراقي من هذه المسألة، قال: "هناك صمت في الشارع العراقي حيال هذه المسألة سواء من جانب الحكومة المركزية في بغداد أو من جانب حكومة إقليم كردستان العراق".

وأضاف: "غير أن هناك مراقبون يرون أن حكومة بغداد المركزية لا ترغب في خروج مقاتلي حزب العمال من تركيا، أما حكومة كردستان فتلتزم الصمت لوجود علاقات اقتصادية مع تركيا".

 

وتعليقا على الموضوع قال المحلل السياسي كمال بياتلي في حديث لقناة "روسيا اليوم" من اسطنبول ان الانسحاب سيتم حتى نهاية الشهر القادم، حسب تصريحات قيادة حزب العمال الكردستاني. واضاف قوله ان "قسما كبيرا من الانسحاب قد تم حتى اليوم، وما جاء هو اضفاء الصفة الرسمية على عملية الانسحاب".

 

من جانبه قال نجم الجبوري الخبير والباحث الاستراتيجي في مركز "نيسا" التابع لجامعة الدفاع الوطني الامريكية في حديث مع "روسيا اليوم" ان "الحكومة العراقية المركزية غير مرتاحة لوجود حزب العمال الكردستاني في اقليم كردستان، ولكن لديها مشاكل كثيرة وليست لديها سيطرة على الاقليم"، حسب رأيه.

المصدر: ا ف ب + "روسيا اليوم"