موسكو وواشنطن تتفقان على عقد مؤتمر دولي حول سورية قد يتم هذا الشهر

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/614994/

اعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الامريكي جون كيري بموسكو يوم الثلاثاء 7 مايو/ايار ان روسيا والولايات المتحدة اتفقتا على ضرورة حث الحكومة السورية والمعارضة على ايجاد حل سياسي للازمة.

اعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الامريكي جون كيري بموسكو يوم الثلاثاء 7 مايو/ايار ان روسيا والولايات المتحدة اتفقتا على ضرورة حث الحكومة السورية والمعارضة على ايجاد حل سياسي للازمة.

واضاف لافروف قوله: "اتفقنا ايضا على ضرورة ان نحاول عقد مؤتمر دولي حول سورية بأسرع ما يمكن، وانا اعتقد ان ذلك قد يحدث في نهاية شهر مايو/ايار الجاري، وهو سيعقد تطويرا لمؤتمر جنيف الذي عقد نهاية يونيو/حزيران العام الماضي".

وتابع لافروف قائلا: "اكد بلدانا التمسك بوحدة اراضي سورية في سياق تنفيذ بنود بيان جنيف بالكامل. ونحن نعترف بان ذلك يتطلب توافقا من قبل الاطراف السورية، ونحن نتعهد باستغلال كافة الامكانيات المتوفرة لدى روسيا والولايات المتحدة من أجل اجلاس الحكومة والمعارضة الى طاولة المفاوضات. وسنعمل بالشراكة مع الدول الاجنبية المعنية الاخرى بهذا الشأن، والتي يجب ان تظهر تمسكها بمساعدة السوريين في ايجاد حل سياسي في اطار اتفاقات جنيف بأسرع ما يمكن".

لافروف: المعلم اكد لي تمسك دمشق بالمفاوضات.. والمعارضة لم تقدم مفاوضين

وذكر وزير الخارجية الروسي ان نظيره السوري وليد المعلم أكد له في المكالمة الهاتفية التي جرت بينهما تمسك السلطات السورية بالمفاوضات، مشيرا الى ان المعارضة السورية لم تقم بتعيين مفاوضين عنها.

وقال لافروف ان "المهمة في هذه المرحلة تتمثل في اقناع الحكومة وكافة فصائل المعارضة بالجلوس الى طاولة المفاوضات. وبعد ان تم الاتفاق على بيان جنيف، اعربت الحكومة السورية عن الاستعداد للعمل على هذا الاساس، وقامت فيما بعد بتشكيل لجنة مسؤولة عن الحوار السوري".

وتابع قائلا: "يوم امس اكد لي وزير الخارجية السوري خلال المكالمة الهاتفية انهم متمسكون بالمفاوضات على اساس بيان جنيف، وان اللجنة المذكورة مكلفة باجراء هذه المفاوضات".

كيري: بديل التسوية السلمية في سورية مزيد من العنف وتفكك البلاد

بدوره أكد جون كيري وزير الخارجية الامريكي ان الولايات المتحدة تعتبر بيان جنيف وثيقة هامة يجب ان تؤدي الى التسوية السلمية في سورية، وحذر من خطر تفكك سورية في حال عدم وجود حل سلمي.

وقال كيري: "نعتبر بيان جنيف سبيلا هاما بالفعل لانهاء اراقة الدماء في سورية. وهذا لا يجب ان يكون ورقة بسيطة ودبلوماسية لا معنى لها، بل يجب ان يمهد الطريق نحو سورية جديدة لا مكان فيها لمجزرة دموية".

واكد الوزير الامريكي انه قد يتم في نهاية الشهر الجاري عقد مؤتمر دولي حول سورية ستحاول روسيا والولايات المتحدة تنظيمه. وقال كيري: "نتطلع الى دعوة ممثلي المعارضة والحكومة السورية من أجل تنفيذ الاهداف المعلن عنها في بيان جنيف".

وتابع كيري قائلا ان "البديل للتسوية السلمية في سورية هو مزيد من العنف، وسورية تقف على حافة الهاوية، ان لم تكن قد وقعت فيها فعلا. والبديل ايضا هو تصاعد الازمة الانسانية، وقد تتفكك سورية الى اجزاء، وقد يكون هناك عنف طائفي واعمال تطهير عرقي، ما يهدد امن واستقرار المنطقة كلها".

القرار الامريكي بشأن تسليح المعارضة سيتوقف على نتائج التحقيق في المعلومات عن استخدام السلاح الكيميائي

واعلن كيري ان الولايات المتحدة ستتخذ قرارا بشأن توريد او عدم توريد السلاح الى المعارضة السورية تبعا لنتائج التحقيق في المعلومات عن استخدام الاسلحة الكيميائية في سورية. وتعليقا على مشروع القانون بهذا الصدد الذي قدم الى الكونغرس قال كيري ان هناك آراء بضرورة تسليح المعارضة السورية، لكن كل شيء سيتوقف على الحقائق ووجود ادلة في هذا الشأن (الاسلحة الكيميائية).

واضاف الوزير الامريكي قوله ان "الرئيس اوباما اوعز باجراء تحليل دقيق لهذه الحقائق والمعلومات. واعتقد ان الكونغرس سيدرس نتائج هذا التحليل باهتمام قبل ان يتخذ اي قرار".

المصدر: "نوفوستي" + "روسيا اليوم"

فيديو للمؤتمر الصحفي بين سيرغي لافروف و جون كيري

من جانبه اشار المحلل السياسي فوزي الاسمر في اتصال مع قناة "روسيا اليوم" إلى أن الهدف الأساسي للموقف الأمريكي بخصوص الأزمة السورية هو التوصل إلى حل ما ووقف إطلاق النار. واوضح الأسمر أن السؤال الآن عما إذا كانت المعارضة ستتخذ موقفا إيجابيا من التفاوض مع النظام السوري.