أ ف ب: مسلحون ليبيون يطوقون وزارات عدة مطالبين باستقالة الحكومة

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/614867/

أفادت وكالة "فرانس برس" أن مسلحين ليبيين طوقوا الاثنين 6 مايو/أيار مباني عدة وزارات في طرابلس، مطالبين بإستقالة الحكومة. ونقلت الوكالة عن أحد قادة المحتجين أنهم مصممون على مواصلة احتجاجاتهم الى حين رحيل حكومة علي زيدان.

أفادت وكالة "فرانس برس" أن مسلحين ليبيين طوقوا الاثنين 6 مايو/أيار عدة مباني وزارات في طرابلس، مطالبين بإستقالة الحكومة. ونقلت الوكالة عن أحد قادة المحتجين أنهم مصممون على مواصلة احتجاجاتهم الى حين رحيل حكومة علي زيدان.    

وكان المؤتمر الوطني الليبي قد أقر أمس الأحد قانونا يحظر على كبار المسؤولين في عهد القذافي شغل مناصب حكومية، فيما أشار مراقبون إلى أن القانون قد يمس رئيس الحكومة علي زيدان، إذ أنه تقلد عددا من المناصب الدبلوماسية قبل انشقاقه عن النظام عام 1980. مع هذا، لا يحدد القانون مستوى المناصب التي تمنع مسؤولي نظام القذافي من العمل في الإدارة الجديدة.

وكان المسلحون قد حاصروا الأسبوع الماضي مقري وزارتي الخارجية والعدل، متعهدين بالانصراف بعد تحقق مطلبهم الأساسي وهو تبني قانون العزل السياسي. 

هذا وقال عبد الرزاق الداهش الكاتب والصحفي الليبي لـ"روسيا اليوم" في معرض رده على سؤال حول احتمال انهيار العملية السياسية في البلاد، قال إن الحكومة الليبية تملك المال والاعتراف الخارجي، لكنها ضعيفة وهشة.

المزيد من التفاصيل في المكالمة الهاتفية:

 

صحفي: الحكم على أداء الحكومة بعد فترة وجيزة جائر

وحول هذا الأمر قال الصحفي عبد الرزاق الداهش انه يحق لأي كان القيام باعتصامات في إطار المطالبة بتحسين أداء الحكومة أو حتى استقالتها، شريطة ألا تكون مسلحة، مشيراً الى ان ما يجرب الآن في ليبيا هو محاصرة مؤسسات الدولة ووزارات سيادية من قِبل مسلحين، الأمر الذي يثير قلقاً في الشارع الليبي.

ولفت الداهش الانتباه الى ان تقييم الحكومة بعد فترة قصيرة من توليها إدارة مهامها يعني إصدار حكم جائر في حقها.