الجبهة الشعبية ـ القيادة العامة ترحب بسماح دمشق للفلسطينيين بممارسة النشاط في الجولان

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/614850/

رحب أنور رجا عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين القيادة العامة باعلان دمشق حول السماح للفصائل الفلسطينية بضرب اسرائيل عبر الجولان المحتل، مؤكدا رغبة الفصائل الفلسطينية في بدء المقاومة العسكرية على جبهة الجولان.

رحب أنور رجا عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين القيادة العامة باعلان دمشق حول السماح للفصائل الفلسطينية بضرب اسرائيل عبر الجولان المحتل، مؤكدا رغبة الفصائل الفلسطينية في بدء المقاومة العسكرية على جبهة الجولان.

وقال رجا في إتصال مع قناة "روسيا اليوم" "نحن على قناعة بان سورية تدفع ضريبة دعمها الاستراتيجي للمقاومة الفلسطينية والعربية وقدمت التضحيات الكبرى على مدار 64 عاما من اجل القضية الفلسطينية".

وأضاف رجا "نحن نرى بهذا الاعلان بداية هامة جدا لنقوم وعبر اقصر الطرق بالتعبير عن حقنا والمقاومة المباشرة من خلال جبهة الجولان. وهذه الجبهة بجغرافيتها وقربها تشكل بيئة حيوية لحرب المقاومة الشعبية".

وأشار رجا قائلا" نحن نجد الفرصة مواتية جدا لكي نقوم بالعمليات العسكرية التي تعيد الصراع إلى أصله".

المزيد من التفاصيل في الاتصال.

بدوره اوضح الاعلامي أبو طالب البوحية في اتصال مع قناة "روسيا اليوم" أن ما قيل عن سماح دمشق للفصائل الفلسطينية بممارسة نشاط في الجولان المحتل ما هو سوى تسريبات اعلامية وليست تصريحات رسمية.

 

 

محلل إسرائيلي يشكك بقدرة سورية على السماح لفصائل فلسطينية "مشتتة" بمهاجمة بلاده

شكك المحلل السياسي الإسرائيلي بنحاس عنباري بقدرة سورية على السماح لفصائل فلسطينية بالقيام بعمليات تستهدف إسرائيل من خلال هضبة الجولان، انطلاقاً من أن مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين محتل من قِبل جبهة "النُصرة" والمخيمات الأخرى "مدمرة والفصائل مشتتة".

وتعقيباً على ترحيب أحد ممثلي الجبهة الشعبية-القيادة العامة- في سورية بقرار دمشق القاضي بالسماح للفلسطينيين بمهاجمة اسرائيل من الجولان، وما إذا كان ذلك يشكل قلقاً بالنسبة لتل أبيب، تساءل عنباري كيف يمكن لإسرائيل ان تخشى "عصابة مشتتة"، وصفها بغير الموجودة، فيما لم يكن لديها(اسرائيل) خشية من الجيش السوري نفسه؟.

وأكد المحلل السياسي على أن الغارات الإسرائيلية لم تكن تستهدف سورية بقدر ما استهدفت حزب الله، بسبب نقل أسلحة معينة له. واعتبر ان هذه الغارات بمثابة رسالة الى دمشق تفيد بأن إسرائيل مطمئنة طالما ظلت هذه الأسلحة بين أيدي النظام السوري وليست تحت تصرف حزب الله.

الأزمة اليمنية