تعادل ايجابي بين كوريا الجنوبية واستراليا في كأس آسيا

الرياضة

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/61482/

ساد التعادل الايجابي مباراة قمة المجموعة الثالثة لبطولة كأس الأمم الاسيوية لكرة القدم 2011، بين منتخبي كوريا الجنوبية واستراليا بهدف لمثله يوم الجمعة 14 يناير/كانون الثاني على استاد الغرافة في الدوحة في الجولة الثانية ضمن منافسات المجموعات للبطولة التي تقام حاليا في قطر وحتى 29 من الشهر الجاري.

ساد التعادل الايجابي مباراة قمة المجموعة الثالثة لبطولة كأس الأمم الاسيوية لكرة القدم 2011، بين منتخبي كوريا الجنوبية واستراليا بهدف لمثله يوم الجمعة 14 يناير/كانون الثاني على استاد الغرافة في الدوحة في الجولة الثانية ضمن منافسات المجموعات للبطولة التي تقام حاليا في قطر وحتى 29 من الشهر الجاري.

اعتمد المنتخب الكوري الجنوبي الذي يتميز لاعبوه بالسرعة واللياقة البدنية العالية على الهجوم الضاغط في الشوط الأول، وفي المقابل اعتمد المنتخب الأسترالي الذي يمتلك لاعبوه الخبرة والقوة البدنية ولكنهم يفتقدون الى السرعة على الاستحواذ على الكرة في منتصف الميدان والكرات الطويلة العالية الى داخل منطقة الجزاء، وكاد تيم كاهيل أن يفتتح التسجيل مبكراً في الدقيقة الـ 13، عندما ارتقى الى كرة مرفوعة الى داخل منطقة الجزاء ولكنه تعرض للدفع من قبل المدافع الكوري الجنوبي تشا دو ري الذي تدخل بقوة من الخلف، إلا أن حكم المباراة القطري عبد الرحمن محمد لم ير في ذلك أي مخالفة ليستمر اللعب، واستلم بعد ذلك الكوريون زمام الأمور ونجحوا في افتتاح التسجيل بواسطة لاعبهم كوو جا تشيول في الدقيقة الـ 24، إثر كرة مررها له زميله جي دونغ وون على طبق من ذهب داخل منطقة فسددها زاحفة على يمين الحارس الاسترالي مارك شوارزر، وكاد الاسترالي تيم كاهيل لاعب ايفرتون الانكليزي أن يدرك التعادل لمنتخب بلاده عندما استلم كرة داخل منطقة الجزاء تركها له كيويل لينفرداً وجهاً لوجه مع الحارس الكوري، ولكنه تباطأ فيها فتدخل المدافع تشا دو ري في الوقت المناسب من الخلف وابعد الكرة الى ضربة زاوية قبل خمس دقائق من نهاية الشوط الأول الذي انتهى بتقدم كوريا الجنوبية بهدف مقابل لاشيء.
واستمرت الإثارة والقوة والسرعة في الشوط الثاني من قبل الطرفين، ولاحت الفرصة الأولى فيه لقائد المنتخب الكوري الجنوبي بارك جي سونغ لاعب فريق مانشستر يونايتد الانكليزي الذي سدد كرة قوية من داخل منطقة الجزاء ابعدها الحارس شوارزر بصعوبة كبيرة الى ضربة ركنية، قبل أن يدرك الأسترالي ميلي جديناك التعادل لمنتخب بلاده بهدف أحرزه في الدقيقة الـ 62 من تسديدة رأسية أسكن الكرة في شباك الحارس الكوري الجنوبي الذي أخطأ في التقدير عند الخروج من مرماه. وكاد الكوري الجنوبي كي سيونغ يوينغ أن يضع منتخبه في المقدمة مرة ثانية من تسديدة من داخل منطقة الجزاء، لولا براعة الحارس مارك شوارزر الذي أمسك بها على خط المرمى في الدقيقة الـ 86، ورد كيويل بتسديدة من خارج منطقة الجزاء ولكن في أحضان الحارس الكوري، لتنتهي المباراة بالتعادل بين كوريا الجنوبية وأستراليا بهدف لكل منهما.
ورفع كل من المنتخبين رصيدهما الى أربع نقاط، ولكن أستراليا تتصدر قائمة المجموعة بفارق الأهداف عن كوريا الجنوبية، وذلك بعد أن كان المنتخب الأسترالي قد فاز على نظيره الهندي بأربعة أهداف دون رد في المباراة التي جرت بينهما يوم الاثنين الماضي في الجولة الأولى، بينما كان المنتخب الكوري الجنوبي قد فاز على نظيره البحريني بهدفين مقابل هدف واحد في اليوم نفسه باستاد ثاني بن جاسم بنادي الغرافة في الجولة الأولى ايضاً.
ينما كانت هذه المباراة الأولى بين المنتخبين في نهائيات كأس آسيا، وكان المنتخب الكوري الجنوبي قد فاز في آخر لقاء جمعه بنظيره الأسترالي بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد في المباراة الدولية الودية التي جرت بينهما في الخامس من سبتمبر/ايلول عام 2009 في العاصمة سيئول.
يذكر أن المباراة الثانية ضمن المجموعة الثالثة ستقام في وقت لاحق وتجمع المنتخب البحريني مع نظيره الهندي.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
دوري أبطال اوروبا