بلاتر لا يستبعد ترشحه من جديد لرئاسة الفيفا

الرياضة

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/614632/

لمح السويسري سيب بلاتر رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم الـ (فيفا)، يوم الجمعة 3 مايو/أيار، الى خططه للترشح لولاية رابعة لمنصب الرئاسة، أثناء خطاب أمام وفود من الدول الأعضاء في الاتحاد الآسيوي في ماليزيا.

لمح السويسري سيب بلاتر رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم الـ (فيفا)، يوم الجمعة 3 مايو/أيار، الى خططه للترشح لولاية رابعة لمنصب الرئاسة، أثناء خطاب أمام وفود من الدول الأعضاء في الاتحاد الآسيوي في ماليزيا.

وناقش بلاتر (77 عاماً)، أمام مؤتمر الاتحاد الآسيوي في كوالا لامبور يوم الجمعة، خططه للإصلاح وكأنه يستعد للترشيح لولاية أخرى للرئاسة حين تنتهي فترته الحالية بعد عامين.

وقال بلاتر مبتسما وهو يقدم رسالته، وفقاً لوكالة "رويترز": "ستكون هذه آخر فترة.. ليس في المنصب، بل في عملية الاصلاح".

وبعدها مضى ليقول إن هذه ستكون آخر فترة رئاسية لتنفيذ تعهداته الإصلاحية التي بدأها من أجل إزالة آثار فضيحة ضربت الاتحاد الدولي وتسببت في عقوبات بالإيقاف على عدد من أعضائه بسبب اتهامات بالفساد.

وكثيرا ما رشح الفرنسي ميشيل بلاتيني رئيس الاتحاد الاوروبي لكرة القدم الـ (يويفا)، الذي حضر انتخاب الشيخ سلمان بن ابراهيم آل خليفة رئيسا للاتحاد الآسيوي يوم الخميس، لخلافة بلاتر في المنصب.

لكن بلاتر استخدم خطابه اليوم لينال من الاتحاد الاوروبي، فوصف عدد المقاعد التي يحصل عليها اعضائه بأنها غير عادلة.

وتحدث بلاتر عن مونديال البرازيل، قائلاً: "في كأس العالم 2014 في البرازيل سيشارك 32 بلداً تأهل بالفعل منتخب من أمريكا الجنوبية ثم سيكون لدينا 13 بلداً من إحدى القارات، وهي أوروبا وربما خمس أخرى من أمريكا الجنوبية".

وأضاف "إن حدث هذا فسيكون لدينا 19 بلداً من أصل 32 ستشارك في النهائيات لا يمكن استبعادها قبل وصول أحدها لقبل النهائي فهذا هو قانون الأرقام".

وتابع السويسري: "سيكون علينا مراجعة هذا.. يجب أن نراجعه وطرح هذه العناصر للمناقشة ليكون لدينا توازن أفضل".

ولآسيا أربعة مقاعد مضمونة في النهائيات بينما سينافس فريق خامس منها مع فريق من أمريكا الجنوبية في جولة فاصلة على مقعد في البرازيل.

وكان بلاتر قد قال في وقت سابق إنه سيترك المنصب في نهاية ولايته الحالية ومدتها أربع سنوات وتنتهي في 2015، لكنه فتح باب الجدل في شهر مارس/آذار الماضي، حينما أضاف أن ذلك سيكون رهنا بوجود شخص يمكنه تحمل المسؤولية. 

 

دوري أبطال اوروبا