أقوال الصحف الروسية ليوم 14 يناير/كانون الثاني

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/61446/

صحيفة "فيدومستي" تقول إن الإدارة الدينية لمسلمي تتارستان قررت مؤخرا قبول الاستقالة الطوعية التي قدمها مفتي تتارستان الشيخ عثمان إسحاقوف البالغ من العمر 53 عاما. والذي ظل يعتبر زعيما روحيا للمسلمين في تتارستان منذ عام 1998. وحول أسباب الإستقالة يقول مدير معهد التاريخ التابع لأكاديمية العلوم الروسية ـ رفائيل حكيموف، إنه بات واضحا للعيان أن تاثير المفتي في أوساط المسلمين أصبح في الآونة الأخيرة ضعيفا. فقد خسر الشيخ إسحاقوف الكثير من المواقف إبان تصديه لظاهرة التطرف الإسلامي. ولعل من أكبر هزائمه هو أن في مدينة نيجني كامسك كانت هناك محاولة لإنشاء إدارة دينية موازية. علما بأن هذه "الإدارة الموازية" في حال إنشائها كان من الممكن أن تصبح بؤرة للتطرف تحت غطاء ديني.
المفتي إسحاقوف قدم استقالته في الثلاثين من شهر ديسمبر/كانون الاول الماضي، أي بعد مرور شهر واحد على العملية الأمنية الخاصة الكبيرة التي نفذتها القوات الفيدرالية في منطقة نورلات والتي شارك فيها 500 شرطي تدعمهم آليات عسكرية وطائرة مروحية، وذلك للقضاء على ثلاثة مقاتلين ينتمون إلى حزب التحرير الإسلامي المحظور. هذه الحادثة مثلت مؤشرا واضحا على اتساع نفوذ التيارات المتطرفة في تتارستان. وهي  التيارات نفسها التي أدت لاحقا إلى ظهور تنظيمات متطرفة مسلحة في مناطق القوقاز. نائب المدعي العام لتتارستان المكلف بالإشراف على الإلتزام بالقانون، خلال تنفيذ العمليات الأمنية  ـ آيرات غالياموف يقول، إن ثمة ظواهر سلبية  بدأت بالظهور في تتارستان. والسبب الرئيسي في ذلك يعود إلى تزايد نشاط الحركات المتطرفة. ولقد أصبحت الحاجة ملحة للتصدي لهذه الظاهرة في مهدها قبل أن تخرج الأوضاع عن السيطرة.
ترى السلطات أن الشخص الذي سيحل محل المفتي عثمان إسحاقوف يجب أن يكون معروفا وصاحب شخصية قوية. علما بأن انتخاب المفتي الجديد سيجري في إبريل المقبل. وتلفت الصحيفة إلى أن هناك ثلاثة أشخاص مرشحين لخلافة المفتي عثمان إسحاقوف، الأول ـ إيلدوز فائزوف الذي يتولى حاليا منصب القائم بأعمال المفتي، والثاني ـ رئيس الجامعة  الإسلامية الروسية رفيق محمدشين، والثالث "منصور جلالودينوف رئيس دائرة الإفتاء لمدينة قازان.
ويعبر حكيموف عن القناعة بأن على رئيس الجامعة الإسلامية محمدشين سواء فاز بمنصب المفتي أم لم يفز، أن يبادر إلى تغيير المناهج التعليمية المعتمدة في الجامعة لإعداد المفتين وأئمة المساجد. ذلك أن المناهج الحالية هي مناهج أجنبية وتنطوي على الكثير من التطرف. وما تحتاجه جمهورية تتارستان لكي تبقى مستقرة هو مناهج تدعو الى الإعتدال. فالإسلام الوسطي المعتدل هو النهج الذي تبناه علماء التتار في نهاية القرن التاسع عشر وبداية القرن العشرين.

صحيفة "نوفيي إزفيستيا" تتوقف عند تقرير أصدره البنك الدولي مؤخرا، يتوقع أن تصبح روسيا واحدة من الدول الرائدة في مجال النمو الاقتصادي. وتعليقا على هذه التنبؤات الوردية، يرى المحللون الاقتصاديون الروس، أن ثمة الكثيرَ من العقبات التي يمكن أن تعرقل مسيرةَ النمو الاقتصاديِّ للبلاد. وفي مقدمة تلك العقبات تَـعثـّر عمليةِ التحديث، التي لم تظهر أثارها حتى اليوم. ويضيف هؤلاء أن الحكومة الروسية وعدت أكثر من مرة أنها سوف تقلل من اعتماد اقتصاد البلاد على عائدات تصدير النفط والغاز والخامات. لكن هذه الوعود، لا تزال مجردَ وعود. وليس من المتوقع أن يحصل تقدم كبير في هذا المجال في المستقبل القريب، ذلك أن البُـنى الأساسية في قطاعات الكهرباء والتعدين، وغيرِهِـما من قطاعات الاقتصاد الحقيقي، وصلت إلى درجةِ الاهتراء. وليس ثمة ما يشير إلى وجود تحرك عملي لاستبدال وتحديث هذه البنى.
صحيفة "إزفستيا" تلفت إلى أن الهند أعلنت عن استدراج عروض لتزويد قواتها الجوية بمروحيات. ومن المتوقع أن تستغل معرضَ الطيران الذي سوف يقام مطلع شهر القادم في العاصمة ـ دلهي لإجراء مشاورات مكثفة مع الشركات المشاركة في المناقصة.
يرى المراقبون أن المنافسة سوف تنحصر في النهاية بين الولايات المتحدة وروسيا. حيث يتوقع المراقبون أن يعرض الأمريكيون مروحياتِ "أباتشي ـ لونغ بـو". ويقدمَ الروس مروحيات "مي ـ 28". ولدى انتقالها للحديث عن مصير هذه المناقصة تبرز الصحيفة ما يراه بعض المراقبين من أن الهند أخذت في الآونة الأخيرة تُـبدي اهتماما متزايدا بالأسلحة الغربية. لكنَّ غالبيةَ المحللين يتوقعون أن يختارَ الهنودُ المروحيات الروسية لأن لدى البلدين الكثيرَ من تَـجارب التعاون الناجحة. فقد سبق لهما أن تعاونا في إنتاج صواريخ "براموس" المضادةِ للسفن، وفي تجميع مقاتلات "سوخوي" في المصانع الهندية.

صحيفة "نيزافيسيمايا غازيتا" تسلط الضوء على الأزمة السياسية التي اندلعت مؤخرا في لبنان، مُـحذرةً من احتمال اندلاع مواجهاتٍ مسلحةٍ بين الافرقة. ولعل ما يزيد الأمورَ تعقيدا هو أن وراء كلِّ قوةٍ سياسية لبنانية قوةٌ عظمى إما إقليمية أو عالمية. أما روسيا فتقف على مسافة متساوية من الجميع. وتعمل بِـصمت للوصول إلى حل وسطٍ يرضي جميع الأطراف. وتورد الصحفة ما يراه المحللون من أن موازين القوى على الساحة اللبنانية كفيل بالحيلولة دون سفك الدماء. ويوضح هؤلاء أنه بعد الحرب الفاشلة التي شنتها إسرائيلُ على لبنان عامَ  2006 ازدادت شعبية حزب الله بشكل ملحوظٍ، ليس فقط في الأوساط الشيعية بل وبين السنة والمسيحيين كذلك. ولهذا فإن سعد الحريري سوف يفكر مليا قبل الدخول في مواجهة مع حزب الله حتى وإن أشارت المحكمة الدولية إلى تورط أعضاء من حزب الله في اغتيال رفيق الحريري.

صحيفة "روسيسكايا غازيتا" تلفت إلى أن الشركةَ الأمريكية ـ "سبيس ادفينتشيزر" المتخصصةَ في السياحة الفضائية، سوف تبدأ اعتبارا من عامِ 2013 باستقطاب زبائنَ لزيارة المحطة الفضائية الدولية. فَـقَـدِ اشترت لهذا الغرض ثلاثةَ مقاعد على متن سفينة الفضاء الروسية ـ "سويوز". وتضيف الصحيفة أن وكالة الفضاء الأمريكية ـ "ناسا" طلبت هي الأخرى تخصيصَ  12 مقعداً، على متن المركبة الروسية.  وفي هذا السياق يقول رئيسُ شركةِ "إينيرغيا" الروسيةِالمتخصصةِ في بناء المركبات الفضائية ـ فيتالي لوبوتا إن روسيا كانت السباقة إلى السياحة الفضائية. وهي مستعدةٌ اليوم لتلبية الطلب المتزايد على هذا النوع من السياحة. وأشار لوبوتا إلى أن الأميريكيين يعترفون بأنهم يشترون هذه الخدمات من روسيا لأن مركبة "سويوز" أثبتت أنها أفضل من المكوك الأمريكي.

أقوال الصحف الروسية حول الاحداث الاقتصادية العالمية والمحلية

صحيفة "كوميرسانت" تناولت الانتقادات التي وجهها الرئيس الروسي دميتري مدفيديف أمس إلى المسؤولين في هيئة الضرائب وفي مكتب المدعي العام خلال إجتماع المجلس الرئاسي لمكافحة الفساد لعدم التحقق من البيانات بشأن دخل المسؤولين والموظفين الحكوميين وحدد مهلة ثلاثة اشهر للتدقيق في البيانات التي تم جمعها خلال العامين الماضيين. إضافة إلى ذلك سيتم حتى مطلع الشهر المقبل طرح مشروع قانون بشأن الشركات الوهمية التي يتم من خلالها دفعُ العمولات للمسؤولين والموظفين الحكوميين.

صحيفة "فيدومستي" نقلت عن مصادر مطلعة أن مجلسي ادارة "فيمبيلكوم" الروسية و"ويند تيليكوم" التابعة لرجل الأعمال المصري نجيب ساويرس سيستعرضان الأحد المقبل الشكل الجديد لصفقة توحيد الأصول والتي بموجبها لن يحصل ساويرس على مقاعد في مجلس ادارة الشركة الموحدة لكنه سيحصل على مزيد من الأسهم الممتازة اي مزيد من الأصوات. الصحيفة اشارت إلى أن المصادر لم تكشف عن حجم زيادة الأصوات التي سيملكها ساويرس وقالت إنه سيتلقى فعليا مبلغا نقديا أقل من مليار و800 مليون دولار وهو ما كان متفقا بشأنه سابقا.


تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)