السفير الفرنسي لدى كابل ينتقد الجدول الزمني للانسحاب من أفغانستان

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/614268/

انتقد السفير الفرنسي المنتهية ولايته لدى كابول برنار باجوليه، الجدول الزمني للعملية الانتقالية في افغانستان بشقيها السياسي والعسكري والمقرر أن تنتهي في 2014، وذلك في آخر خطاب له قبل عودته إلى باريس حيث سيتسلم منصبه الجديد على رأس الاستخبارات الفرنسية.

انتقد السفير الفرنسي المنتهية ولايته لدى كابول برنار باجوليه، الجدول الزمني للعملية الانتقالية في افغانستان بشقيها السياسي والعسكري والمقرر أن تنتهي في 2014، وذلك في آخر خطاب له قبل عودته إلى باريس حيث سيتسلم منصبه الجديد على رأس الاستخبارات الفرنسية.

وقال باجوليه يوم الأحد 28 أبريل/نيسان، "أنا ما زلت لا أستطيع أن أفهم كيف أن المجتمع الدولي والحكومة الافغانية وصلا الى هذا الوضع حيث كل شيء يجب ان يحصل في 2014: الانتخابات، رئيس جديد، العملية الانتقالية الاقتصادية والعسكرية، وكل هذا في وقت لم تبدأ فيه فعليا بعد مفاوضات عملية السلام".

وكان الرئيس فرنسوا هولاند قد عين في  العاشر من الشهر الجاري باجوليه مديرا عاما لجهاز الأمن الخارجي لجهاز الاستخبارات "دي جي اس ايه".

وأضاف المدير الجديد للاستخبارات الفرنسية أن تنظيم القاعدة "تم اضعافه كثيرا، ولكن بلا شك هذا الأمر لم يتم بفضل وجودنا العسكري في افغانستان بقدر ما تم بفضل الخسائر التي مني بها التنظيم في الجانب الآخر من الحدود، ولا سيما مع تصفية بن لادن في مايو/آيار 2011"، في اشارة إلى باكستان.

وأكد السفير المغادر أن افغانستان تسير نحو استعادة سيادتها في المجال الأمني، مشددا على ضرورة أن تزيد الحكومة عائداتها الجمركية التي "تتراجع" حاليا بسبب "تعرض جزء منها للاختلاس"، وكذلك أيضا عائداتها الضريبية عبر "تحديث نظامها الضريبي".

المصدر: "أ ف ب"