أبحاث تكشف قدرة المايّا على بناء الأهرام في حقبة أبعد مما هو سائد

العلوم والتكنولوجيا

أبحاث تكشف قدرة المايّا على بناء الأهرام في حقبة أبعد مما هو سائد
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/614186/

أسفرت أبحاث وأعمال تنقيب أجراها علماء آثار أمريكيون في غواتيمالا عن استنتاج يفيد بأن قبائل المايّا نجحت في تشييد المباني الحجرية، بما في ذلك الأهرامات، منذ زمن بعيد يتجاوز ما كان سائداً ومتعارفا عليه حتى الآن.

أسفرت أبحاث وأعمال تنقيب أجراها علماء آثار أمريكيون في غواتيمالا عن استنتاج يفيد بأن قبائل المايّا نجحت في تشييد المباني الحجرية، بما في ذلك الأهرامات، منذ زمن بعيد يتجاوز ما كان سائداً ومتعارفا عليه حتى الآن.

وقد أجرى العلماء الأمريكون من جامعة "أريزونا" أعمال التنقيب هذه في مدينة سيبال الواقعة بوسط البلاد، حيث عثروا على هرم صغير ومنصة حجرية كبيرة، من المرجح انها جزء من مرصد فلكي.

وبحسب الفحص الأولي فقد تم تشييد الهرم في عام 850 قبل الميلاد، فيما يعود تاريخ بناء المنصة الكبيرة الى 1000 عام قبل الميلاد، مما يعني ان عمرها يزيد عن عمر أقدم اثر يعود لقبائل المايّا بـ 200 عام.

وتفند هذه النتائج نظرية سابقة تفيد بأن قبائل المايّا استنسخت حضارتها من حضارة الأولميك التي تعد أعرق الحضارات في أمريكا الوسطى والمكسيك.

وفي هذا السياق تجدر الإشارة الى ان الأولميك بدأوا بتشييد الأهرامات في عام 800 قبل الميلاد، وهي الفترة التي شهدت تشييد مدينتهم الأشهر "لافنتا" الواقعة في المكسيك.

وتقود نتائج أعمال التنقيب الأخيرة الى طرح فرضيتين وهما إما ان قبائل المايّا اكتسبت علم بناء الأهرامات من حضارة أقدم منها، وإما ان هذه القبائل توصلت الى هذه التقنية بشكل ذاتي.

وبحسب البروفيسور تاكيشي إينوماتا من جامعة "أريزونا" فإن الجدل حول "أصالة" المايّا يدور منذ فترة طويلة، مضيفاً انه "الآن باستطاعتنا القول وبثقة: إما حضارة المايّا أصيلة وفريدة من نوعها، وإما انها ثمرة تبادل ثقافي".

ويشدد العالم إينوماتا على انه لا يمكن الآن وبأي حال من الأحوال اعتبار ان نتاج حضارة المايّا هو استنساخ لنتاج حضارة الأولميك.

المصدر: "أوترو"

أفلام وثائقية