بوغدانوف يحصل على تأكيدات في لبنان بدعم مساعي موسكو لتسوية الازمة السورية

أخبار روسيا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/614122/

التقى ميخائيل بوغدانوف الممثل الخاص للرئيس الروسي لشؤون الشرق الاوسط، نائب وزير الخارجية، بالقيادة اللبنانية أثناء زيارة العمل التي قام بها مؤخرا إلى بيروت وحصل منها على تأكيدات بدعمهم لمساعي موسكو للتسوية السلمية في سورية.

التقى ميخائيل بوغدانوف الممثل الخاص للرئيس الروسي لشؤون الشرق الاوسط، نائب وزير الخارجية، بالقيادة اللبنانية أثناء زيارة العمل التي قام بها مؤخرا إلى بيروت.

وحسبما أعلنت الخارجية الروسية السبت 27 ابريل/نيسان فقد جرى خلال اللقاءات والمباحثات التي عقدها بوغدانوف تبادل مفصل للآراء والتقييمات بشأن القضايا الحيوية في منطقة الشرق الاوسط، مع التركيز على ضرورة الحل العاجل للأزمة السورية الدموية.

وجاء في بيان للخارجية نشر على موقعها الرسمي: "لم يخف اللبنانيون تخوفهم المتصل بالتأثيرات السلبية التي تعكسها المواجهات المسلحة المستمرة في سورية ونشاط العناصر المتطرفة المرتبطة بالإرهاب الدولي على الوضع الداخلي في بلدهم".

وأضاف البيان: "وقد أعرب كل المسؤولين اللبنانيين الذين جرى التباحث معهم عن رفضهم للتدخل الخارجي في الشؤون السورية وعن تأييدهم للتسوية السياسية عبر الحوار الوطني الموسع في الجمهورية العربية السورية. كما أعربوا في هذا الصدد عن تأييدهم للجهود الروسية الفعالة والنشيطة الرامية لتحقيق تسوية شاملة وراسخة في سورية، بما في ذلك لمشكلة اللاجئين السوريين في دول الجوار".

هذا، وقد أعرب بوغدانوف، لدى مناقشة الوضع الحالي في لبنان، عن ثقته في أن رسوخ المؤسسات الحكومية اللبنانية والإرادة السياسية والخبرة التي تمتلكها قيادة البلاد والمجموعات الطائفية المختلفة، من شأنها السماح بحل المشاكل الحادة للأجندة الوطنية بنجاح عبر الحوار والتفاهم والوفاق.

من جهة أخرى يفيد بيان ثان للخارجية الروسية بأن الرئيس اللبناني ميشال سليمان استقبل بوغدانوف الذي سلمه رسالة من فلاديمير بوتين رئيس الدولة الروسية.

وجاء في البيان: "لقد قيم الرئيس اللبناني عاليا الموقف المبدئي الثابت لروسيا تجاه الإشكاليات الدولية والإقليمية الحيوية، مؤكدا تصميم القيادة اللبنانية على توسيع مستقبلا لكافة جوانب التعاون الثنائي مع موسكو".

كما أعرب سليمان عن شكره للجانب الروسي على المساعدات الانسانية التي يقدمه للاجئين السوريين الفارين إلى لبنان نتيجة للأزمة المشتعلة في بلدهم.

وذكر البيان كذلك: " كما أكد الجانب الروسي من جهته على دعمه الثابت لسيادة واستقلال ووحدة وسلامة أراضي الجمهورية اللبنانية. وفي الوقت ذاته تم التأكيد على ضرورة الحفاظ على الاستقرار والأمن الداخلي، وهو ما يستوجب حل كافة المشكلات الحادة على جدول الأعمال الوطني عبر الحوار اللبناني الداخلي والبحث عن الوفاق، بما في ذلك مهمة تشكيل حكومة جديدة للبلاد والإجراء الناجح للانتخابات البرلمانية المقبلة".

المصدر: وكالة "إنترفاكس" للأنباء