ملفات دولية هامة تتصدر منتدى أستانا

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/614097/

شهدت العاصمة الكازاخستانية أستانا فعاليات المنتدى الإعلامي الأورآسي، حيث أضحت مضمارا واسعا لبحث أهم الملفات الدولية المتداولة إعلاميا، على رأسها الانسحاب الأمريكي المرتقب من أفغانستان، إضافة إلى الأزمة السورية.

شهدت العاصمة الكازاخستانية أستانا فعاليات المنتدى الإعلامي الأورآسي، حيث أضحت مضمارا  واسعا لبحث أهم الملفات الدولية المتداولة إعلاميا، على رأسها الانسحاب الأمريكي المرتقب من أفغانستان، إضافة إلى الأزمة السورية.

العاصمة الكازاخستانية آستانا أصبحت ساحةً واسعة لبحث أسخن الملفات المتداولة في الإعلام منها سحبُ قواتِ التحالف المرتقب من أفغانستان، والأزمةُ السوريةُ والحروبُ الإعلامية التي تحيط بالربيع العربي، وميزاتُ الإعلامِ الحديث ومدى تأثيرهِ على المجتمعات. الجلسة المكرسة للشرق الأوسط كانت تُشبهُ المنطقةَ نفسَها بفسيفساءِ الآراء والتيارات المعاكسة.

مشكلة الموضوعية في تغطية النزاع السوري كانت في مركز النقاشات، والانتقاداتُ كانت موجهةً لكل الوسائل الإعلامية.

وقال ماكسيم شيفتشينكو، مقدم جلسة الشرق الأوسط، وهو صحفي روسي "المعلومات ترشح بشكل فظيع! ألغوا من الشبكة التلفزيونية الفضائية بعض القنوات السورية وقناة المنار. القنوات الغربية لم تنشر جرائم المعارضة السورية! لماذا لم تظهر أماكن حيث اغتيل رجال شرطة أو موظفين بعد التعذيب؟؟ لماذ لم يظهر المعارضون الذين يقطعون رؤوس جنود الجيش؟!!.. أنا كنت في سورية وشاهدت كل شيء بأم عيني! وللأسف حتى "روسيا اليوم" لا تظهر هذه اللقطات".

وضمت أجندةُ المنتدى أيضا موضوعَ الأمنِ الإعلامي، في ظل نشر أخبار وهمية ، والهجومَ الذي تعرضت له وكالة "أسوشيتد برس" من قبل الجيش السوري الاليكتروني، الذي نشر خبرا عن تفجيرين في البيت الأبيض وإصابة باراك أوباما.

المزيد من التفاصيل في تقريرنا المصور

الأزمة اليمنية