موفد روسيا اليوم: هدوء حذر بمحافظة بني سويف المصرية بعد اشتباكات أمام كنيسة قبطية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/614089/

قال موفد "روسيا اليوم" إلى القاهرة أن قوات الشرطة الموجودة بمحيط كنيسة مار جرجس بمدينة الواسطى بمحافظة بنى سويف، تمكنت من إحباط محاولة اقتحام بعض الشباب للكنيسة عقب صلاة الجمعة، حيث أطلقت الشرطة الغاز المسيل للدموع بكثافة في اتجاه المتظاهرين.

قال موفد "روسيا اليوم" إلى القاهرة أن قوات الشرطة الموجودة بمحيط كنيسة مار جرجس  بمدينة الواسطى بمحافظة بنى سويف، تمكنت من إحباط محاولة اقتحام بعض الشباب للكنيسة عقب صلاة الجمعة، حيث أطلقت الشرطة الغاز المسيل للدموع بكثافة في اتجاه المتظاهرين.

ويأتي ذلك بعد انتهاء المهلة الممنوحة من القوى الإسلامية لاستعادة الفتاة المسلمة، التي اتهموا عائلة مسيحية باختطافها وتنصيرها، ومازالت محاولات الكر والفر بين الأمن والمتظاهرين مستمرة.

وتواصل العشرات من تشكيلات قوات الأمن والمدرعات وسيارات الشرطة والضباط والأفراد الانتشار بشوارع المدينة، خاصة بشارع أحمد عرابي الذي تقع به كنيسة مار جرجس، إلى جانب شارع طراد النيل، في محاولة لمنع وقوع أية أحداث عنف أو اشتباكات بين مسلمين ومسيحيين بالمدينة.

وفى سياق متصل، قام عدد كبير من التجار صباح اليوم بإغلاق المحال التجارية، خاصة محلات الصاغة المملوكة لعدد كبير من المسيحيين.

يذكر أن مسيرة تضم العشرات من الشباب، قد خرجت عقب صلاة الجمعة، اعتراضا على اختفاء الفتاة المسلمة رنا حاتم (21 سنة)، والتي تتهم عائلتها أسرة مسيحية بإجبارها على التنصر وتسهيل سفرها إلى تركيا.

عناصر البلاك بلوك ترشق قصر الاتحادية بالحجارة والمولوتوف.. ومطاردات مع الشرطة بمحيط القصر

من جهة ثانية أفاد الموفد أن اشتباكات وقعت الجمعة بين الشرطة وعدد من الشباب الملثمين وأفراد من أعضاء حركة "البلاك بلوك" الذين أقدموا على رشق أبواب قصر الاتحادية بالحجارة، كما ألقوا المولوتوف على قوات الشرطة التي توجهت إلى محيط قصر الاتحادية لمحاولة السيطرة على الموقف، بينما أشعل مجهولون النار في سيارة تابعة للشرطة كانت متوقفة بالقرب من القصر.

وكان عدد من أعضاء بلاك بلوك قد توجهوا إلى قصر الاتحادية للمطالبة بالإفراج عن زملائهم الذين ألقي القبض عليهم مؤخرا أثناء مشاركتهم في أعمال تخريب مماثلة، وكذلك للتنديد بسياسات وزارة الداخلية.

بينما قامت على الفور عربتان مدرعتان تابعتان للشرطة بمطاردة الملثمين في شارع الميرغني، وأجبرتهم على الفرار بعد إطلاق القنابل المسيلة للدموع. هذا، وتسود حالة من الكر والفر بين الأمن والمجهولين في منطقة روكسي بالقاهرة، حيث أطلقت الشرطة قنابل الغاز للرد علي الرشق بالحجارة والمولوتوف.

المصدر: "وكالات" + "روسيا اليوم"