البيت الابيض: اوباما مستعد للنظر في كافة خيارات الرد في حال استخدام السلاح الكيميائي في سورية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/614080/

اعلن المتحدث باسم البيت الابيض ان الرئيس الامريكي باراك اوباما مستعد لدراسة كافة خيارات الرد الممكنة في حال تم التأكد ان القوات السورية استخدمت بالفعل السلاح الكيميائي.

اعلن المتحدث باسم البيت الابيض جاي كارني ان الرئيس الامريكي باراك اوباما مستعد لدراسة كافة خيارات الرد الممكنة في حال تم التأكد ان القوات السورية استخدمت بالفعل السلاح الكيميائي.

وقال كارني في مؤتمر صحفي يوم الجمعة 26 ابريل/نيسان ان "استخدام السلاح الكيميائي او تسليمه للارهابيين هو الخط الاحمر الذي في حال تجاوزه، فان الرئيس (الامريكي) جاهز للنظر في كافة خيارات الرد الموجودة في حوزته".

واوضح ان الحديث يدور هنا ليس فقط عن امكانية التدخل العسكري، منوها بأنه "من المهم الاشارة الى انه يوجد في حوزة الرئيس الكثير من الامكانيات للتأثير (على سورية)".

واضاف ان الولايات المتحدة لا تضع جدولا زمنيا محددا لانهاء التحقيق في احتمال استخدام السلاح الكيميائي في سورية، وقال ان "المحدد في هذا التحقيق يجب ان يكون ليس المدد الزمنية بل الحقائق".

واكد تأييد واشنطن لاجراء محققي الامم المتحدة تحقيقا في الامر.

كارني: معطيات استخدام السلاح الكيميائي في سورية تملك نقاط ضعف والاسد مايزال يتحكم بكل مخزونه

واشار المتحدث الامريكي  الى انه "لا يمكن القول ان هذه المعطيات (حول استخدام السلاح الكيميائي) لا تملك نقاط ضعف".

ونوه بأن الولايات المتحدة تعتبر ان جميع مخزونات السلاح الكيميائي في سورية ما تزال تخضع لسيطرة القوات المسلحة السورية. وقال في هذا السياق: "اولا، نعتبر ان بشار الاسد مايزال يتحكم بكل مخزون السلاح الكيميائي. وثانيا، نحن متأكدون بأنه هو من يجب ان يتحمل مسؤولية كيفية استخدام هذا المخزون".

واكد المسؤول الامريكي ان دمشق تتحمل مسؤولية ان لا يقع السلاح الكيميائي في ايدي الارهابيين، معتبرا ان على الجيش السوري توفير امن مستودعات السلاح الكيميائي.

كارني: سنستمر مع موسكو والشركاء الآخرين في بحث الازمة السورية

واعلن ان السلطات الامريكية ستستمر باجراء الاستشارات مع روسيا حول المشكلة السورية. وقال: "لقد اوضحنا بدقة بأننا غير متفقين مع الموقف الروسي في هذا الموضوع، الا اننا سنستمر مع موسكو والشركاء الآخرين في بحث الازمة بسورية".

واوضح المتحدث باسم البيت الابيض ان الولايات المتحدة ستستمر ببحث هذه المسألة مع اعضاء مجلس الامن، مشيرا الى ان واشنطن ستتعاون كذلك مع الحلفاء والشركاء والمعارضة السورية للوصول الى تحديد نهائي حول ما اذا استُخدم السلاح الكيميائي في سورية ام لا.

هذا واعتبر المحلل السياسي فوزي الأسمر في حديث مع "روسيا اليوم" من واشنطن ان هناك عدة اسباب لتصاعد هذا الملف، من بينها ان "هناك تزايد الضغط العربي باسقاط النظام.. لذلك جاءت مسألة الكيميائي حجة صارخة في وجه امريكا التي تعارض التدخل العسكري في سورية".

ومن ناحية ثانية هناك مفاوضات لايجاد حل سياسي للازمة، وقد تكون الضجة جزء من ورقة ضغط معينة.

المصدر: "انترفاكس" + "نوفوستي" + "روسيا اليوم"

الأزمة اليمنية