قتلى وجرحى في انفجار قرب مسجد ببغداد.. ومظاهرات حاشدة تدعو المالكي الى الاستقالة

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/614047/

ذكر مراسل قناة "روسيا اليوم" في بغداد أن انفجارا استهدف جامع الكبيسي في منطقة البياع ببغداد، اليوم الجمعة 26 أبريل/نيسان، أوقع 6 قتلى و26 جريحا. هذا وانطلقت في الرمادي ومناطق أخرى من العراق مظاهرات احتجاج على سياسة حكومة نوري المالكي حملت اسم "جمعة حرق المطالب".

ذكر مراسل قناة "روسيا اليوم" في بغداد أن انفجارا استهدف جامع الكبيسي في منطقة البياع ببغداد، اليوم الجمعة 26 أبريل/نيسان، أوقع 6 قتلى و26 جريحا.

وأوضح المراسل أن عبوة ناسفة انفجرت أثناء صلاة الجمعة داخل الجامع الواقع جنوب غرب العاصمة العراقية.

وهرعت سيارات الاسعاف الى مكان الحادث ونقلت الجرحى الى مستشفى اليرموك، فيما اغلقت الاجهزة الامنية منطقة الانفجار وبدأت تحقيقا في الحادث.

وكانت وكالة "فرانس برس" قد نقلت عن مسؤول بوزارة الداخلية العراقية أن تفجيرات اليوم الجمعة استهدفت 4 مساجد في بغداد، وأودت بحياة 4 أشخاص بالإضافة الى إصابة نحو 50 آخرين.

مظاهرات احتجاجية ودعوات الى تشكيل "جيش عشائري يحمي المواطنين"

انطلقت في مدينة الرمادي وعدة بلدات أخرى بالعراق مظاهرات احتجاج على سياسة حكومة نوري المالكي حملت اسم "جمعة حرق المطالب".

وكانت محافظات الأنبار ونينوى وديالى وصلاح الدين وكركوك ومناطق في بغداد قد شهدت اليوم تجمعات جماهيرية في ساحات الاعتصام، حيث أقيمت صلوات جمعة شيعية سنية موحدة، استمع خلالها المصلّون إلى خطب الجمعة، التي أكدت على استمرار المحتجّين بمطالبهم، التي تنادي باستبدال المالكي.

وقال مراسل قناة "روسيا اليوم" إن هناك دعوات لتشكيل جيش عشائري أطلق عليه اسم"جيش العزة والكرامة" لحماية المواطنين، سيضم شباب العشائر والعسكريين في كل محافظة.

وفي لقاء مع قناة "روسيا اليوم" اعتبر صباح المختار رئيس جمعية المحامين العرب في لندن أن حالة التوتر في العراق تسير نحو التصعيد، لأن رئيس الوزراء نوري المالكي يشعر بعدم القدرة على الإدارة، نتيجة الاستقالات المتلاحقة للوزراء، وامتناع عدد من النواب عن حضور الجلسات البرلمانية.

ودعا المختار المنظمات الدولية والدول الأجنبية لممارسة ضغوط على بغداد، كي تمتنع عن قتل المدنيين وتتوقف عن استفزاز المتظاهرين، متهما السلطات العراقية بالدكتاتورية وبعدم تقديم شيء من الخدمات للمواطنين، مقابل البلايين من الدولارات التي اتهم الحكومة بسرقتها. وقال إن العراق بحاجة لتغيير جذري وقبل كل شيء لتغيير الدستور.