مقتل 16 من عناصر الشرطة في مواجهات بين الجيش العراقي ومسلحين شمال العراق

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/613953/

لقي 16 من عناصر الأمن العراقي مصرعهم اليوم الخميس في اشتباكات مع مسلحين في الموصل وفي ناحية سليمان بك قرب تكريت.

لقي 16 من عناصر الأمن العراقي مصرعهم اليوم الخميس في اشتباكات مع مسلحين في الموصل وفي ناحية سليمان بك قرب تكريت.

ذكر مراسل قناة "روسيا اليوم" في بغداد أن مواجهات بين الجيش العراقي ومسلحين في ناحية سليمان بك قرب تكريت اليوم25  أبريل/نيسان، أسفرت عن مقتل 6 من عناصر الشرطة.

وأعلنت وزارة الدفاع العراقية صباح اليوم الخميس ان" إرهابيين" سيطروا على مركز شرطة ناحية سليمان بك غرب تكريت.

وذكرت الوزارة في بيان نقلته قناة "العراقية "الحكومية أن "أهالي الناحية يستغيثون بالقوات الأمنية لحمايتهم من الإرهابيين الذين انتشروا بالمدينة".

وقال شلال عبدالله  قائممقام قضاء طوز خورماتو إن قوات الأمن فرضت حصارا على المنطقة التي شهدت اشتباكات من وقت لآخر.

يذكر أن اشتباكات عنيفة تدور منذ الأربعاء بين قوات الجيش وبين مسلحين بالناحية المذكورة والمناطق القريبة منها أسفرت عن مقتل وإصابة نحو 30 شخصاً من الجانبين.

وتأتي هذه التطورات على خلفية اقتحام الجيش العراقي ساحة الاعتصام بقضاء الحويجة في جنوب غرب كركوك ما أدى الى سقوط عشرات القتلى والجرحى بينهم عدد من العسكريين.

مقتل 10 من رجال الأمن العراقي وتمديد حظر التجول في الموصل

نقلت وكالة "فرانس برس" عن مصادر عسكرية عراقية أن 10 رجال أمن على الأقل قتلوا اليوم الخميس في اشتباكات مع مسلحين في الموصل شمال العراق.

هذا وأعلنت قيادة عمليات نينوى الخميس تمديد حظر التجوال المفروض على مدينة الموصل مركز محافظة نينوى إلى إشعار آخر.

وقال مصدر أمنى عراقي إن قيادة عمليات نينوى مددت حظر التجوال على المواطنين والمركبات فى الجانب الأيمن لمدينة الموصل الذي كان مفروضًا منذ الليلة الماضية، حتى إشعار آخر.

يذكر أن الموصل شهدت أمس مقتل 12 شخصًا بينهم تسعة مسلحين وإصابة خمسة من عناصر الشرطة، إضافة إلى اعتقال 13 مسلحًا في هجوم استهدف مقرا لشرطة طوارئ نينوي.

وكان مصدر أمني عراقي قد أعلن يوم الأربعاء، بأن 28 شخصا من الجيش والمسلحين سقطوا بين قتيل وجريح خلال اشتباكات عنيفة اندلعت أثناء مرور دورية عسكرية في طريق الموصل- تكريت في قضاء بيجي بمحافظة صلاح الدين، فيما تم فرض حظر التجوال فى القضاء على خلفية الحادث.

تعليقات مراسل قناة "روسيا اليوم"

استقالة وزير الصناعة العراقي

بدوره أعلن وزير الصناعة والمعادن أحمد الكربولي، مساء الأربعاء، استقالته من الحكومة "احتجاجاً على مجزرة الحويجة"، معرباً عن ندمه لأنه لم يستقل في اليوم الذي استقال فيه وزير المالية رافع العيساوي.

وكتب وزير الصناعة والمعادن، أحمد ناصر الكربولي رسالة مقتضبة في صفحته الرسمية على موقع "الفيس بوك"، جاء فيها "أعلن استقالتي من منصبي كوزير للصناعة والمعادن احتجاجاً على مجزرة الحويجة التي يقوم بها القائد العام للقوات المسلحة رئيس الوزراء نوري المالكي"، مضيفاً "اننا كوزراء الحل والحوار أخطأنا عندما لم نستقل مع وزير المالية رافع العيساوي وبقية الوزراء".

وكان وزيرا التربية محمد تميم والعلوم والتكنولوجيا عبد الكريم السامرائي أعلنا الثلاثاء تقديم استقالتيهما من الحكومة احتجاجاً على اقتحام الجيش لساحة معتصمي مدينة الحويجة والتي أدت الى مقتل وجرح العشرات من المتظاهرين.

المصدر: "أ.ب."

الأزمة اليمنية