محكمة باكستانية ترفض تمديد فترة الإفراج بكفالة عن مشرف

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/613874/

رفضت محكمة باكستانية الأربعاء 24 أبريل/نيسان تمديد فترة الإفراج بكفالة عن برويز مشرف، الرئيس الباكستاني السابق الذي أصدر القضاء الأسبوع الماضي مذكرة اعتقال بحقه، على ذمة التحقيق بعدة قضايا جنائية.

رفضت محكمة باكستانية الأربعاء 24 أبريل/نيسان تمديد فترة الإفراج بكفالة عن برويز مشرف، الرئيس الباكستاني السابق الذي أصدر القضاء الأسبوع الماضي مذكرة اعتقال بحقه، على ذمة التحقيق بعدة قضايا جنائية.

وجاء في بيان صادر عن المحكمة ان "القضاء قرر رفض الطلب المقدم من مشرف بتمديد فترة الإفراج عنه بكفالة"، مما يعني "وجوب اعتقاله من قبل مكتب التحقيقات الفيدرالي الباكستاني"، حسبما أكد البيان.

وذكرت تقارير إعلامية باكستانية أن مشرف ومحاميه لم يحضروا جلسة المحاكمة أثناء الاعلان عن هذا القرار.

وقد مثل مشرف لأول مرة  أمام المحكمة المتخصصة في قضايا الإرهاب بمدينة روالبندي أمس الثلاثاء في قضية اغتيال بنظير بوتو رئيسة وزراء باكستان السابقة عام 2007. وستعقد الجلسة القادمة في 3 مايو/أيار المقبل للنظر في طلب هيئة الدفاع بخصوص إلغاء قرار قضائي بتجميد أصول مشرف المصرفية ومصادرة ممتلكاته.

وكانت محكمة الارهاب قد شكلت على وجه السرعة في 19 أبريل/نيسان لبحث قضية الرئيس السابق، حيث لم يكن هذا النوع من المحاكم في اسلام آباد سابقا. وبررت السلطات قرارها بتشكيل المحكمة لدواعي أمنية وللتهديدات التي يتعرض لها مشرف من قبل معارضيه.

مراسل روسيا اليوم: طالبان باكستان هددت مسبقا بتصعيد العنف

في السياق نفسه قال مراسل "روسيا اليوم" في باكستان الاربعاء 24 ابريل/نيسان أن حركة طالبان باكستان كانت قد وجهت تهديدات مسبقة بتصعيد العنف بعد عودة برويز مشرف إلى البلاد، كما توعدت بإفشال الانتخابات البرلمانية.

وأضاف: "ثلاثة أقاليم رئيسية شهدت تصعيد موجة العنف، أكثرها ضررا كانت كويتا، وقد أسفرت التفجيرات عن سقوط 11 قتيلا وما يزيد عن 75 مصابا".

وتابع: "هذه التفجيرات هي استهداف للحملات الانتخابية، بينما كان برويز مشرف على رأس هذه التهديدات التي لا يعرفها الجميع ولم تستطع القوات الحكومية من تأمينها".

يشار إلى أن برويز مشرف كان متهما في قضايا إقالة الفضاة والتورط  في عملية مقتل بوتو.

المصدر: وكالة "انترفاكس" + "روسيا اليوم"