اعتقال فتاتين في البحرين بتهمة تدبير هجوم ارهابي خلال سباق الفورمولا 1

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/613789/

أعلنت وزارة الداخلية البحرينية يوم الثلاثاء 23 أبريل/نيسان توقيف فتاتين بتهمة محاولة تنفيذ "عمل ارهابي" خلال التجارب الرسمية لسباق سيارات الفورمولا واحد الذي استضافته مملكة البحرين يوم الأحد 21 أبريل/نيسان.

أعلنت وزارة الداخلية البحرينية يوم الثلاثاء 23 أبريل/نيسان توقيف فتاتين بتهمة محاولة تنفيذ "عمل ارهابي" خلال التجارب الرسمية لسباق سيارات الفورمولا واحد الذي استضافته مملكة البحرين يوم الأحد 21 أبريل/نيسان.

وذكرت الوزارة في بيان لها ان قوات الامن اعتقلت فتاتين كانتا تخططان للقيام بعمل ارهابي في حلبة البحرين الدولية جنوب البلاد وقت استضافة المملكة للسباق. ونقل البيان عن رئيس الامن العام اللواء طارق الحسن قوله ان "فرق الشرطة المكلفة بحراسة وتأمين بوابات الدخول إلى حلبة البحرين الدولية تمكنت في ثاني أيام السباق من استيقاف فتاتين عند احدى بوابات دخول الجمهور للاشتباه بهما"، حسب وكالة الصحافة الفرنسية.

واضاف المسؤول الامني أنه عندما جرى تفتيشهما تبين ان احداهما "كانت تضع تحت ملابسها وسادة ربطتها على بطنها". واوضح "وبعد سؤالهما واجراء البحث والتحري تبين بأن العملية كانت تستهدف اختبار الاجراءات الأمنية تمهيدا للقيام بعمل إرهابي"، مؤكدا انه "تم عرضهما على النيابة العامة وتسجيل أقوالهما وتوقيفهما".

هذا وأعلنت أجهزة الامن البحرينية تمكنها من إحباط عدة مخططات إرهابية بالمملكة عشية سباق الفورمولا 1. وأشار اللواء طارق الحسن الى أن هذه المخططات كانت تهدف للإخلال بالمصالح العليا للوطن والإساءة لسمعته وارتكاب أعمال إرهابية ضد رجال الشرطة.

وذكر الحسن إن وزارة الداخلية اتخذت تدابير أمنية مشددة لحفظ الأمن والنظام العام عشية استضافة السباق، مضيفا ان أجهزة الامن اكتشفت عددا من مخابئ الأسلحة والأدوات التي يستخدمها الإرهابيون لتنفيذ أعمالهم، وذلك أثناء قيام الفرق المتخصصة بعمليات مسح وتفتيش وقائي في مواقع متعددة من المملكة.

وتم خلال هذه العمليات ضبط أكثر من ألف قنبلة مولوتوف جاهزة للاستخدام وكميات أخرى كبيرة من الزجاجات الفارغة المعدة لتصنيع مثل تلك القنابل بالإضافة إلى عدد من صفائح البترول والوقود.

من جهة أخرى في حديث لقناة"روسيا اليوم" اعتبر مسؤول الرصد في مركز البحرين لحقوق الإنسان يوسفالمحافظة أن ما يجري ينطوي في إطار حملة أمنية ضد المعارضين. وتحدث المحافظة عنتقرير نشره مركز البحرين لحقوق الإنسان، حول الحملة الأمنية التي تزامنت مع سباقالفورمولا وان، والتي استهدفت ناشطي المعارضة، من أجل إخماد صوت الاحتجاجات،لاسيما في ظل وجود الصحافة الأجنبية.

المصدر: رويترز+ أ ف ب+ "روسيا اليوم"