السينما كمهمة تربوية للناشئة وذكرى جميلة للكبار

الثقافة والفن

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/61374/

يعد انتاج "سينما الناشئة" بنوعية عالية للأفلام إحدى مهمات السينما الروسية المعاصرة. وغايتها تربية الجيل الجديد وتقديم القدوة الحسنة له ، وهذا يتطلب من المنتجين الحديث مع ابناء الجيل الاقدم وتذكيرهم بأيام شبابهم الحلوة.

يعد انتاج "سينما الناشئة" بنوعية عالية للأفلام إحدى مهمات السينما الروسية المعاصرة. وغايتها تربية الجيل الجديد وتقديم القدوة الحسنة له ، وهذا يتطلب من  المنتجين الحديث مع ابناء الجيل الاقدم  وتذكيرهم  بأيام شبابهم الحلوة.
احد هذه الافلام هو فيلم "والدي  باريشنيكوف". يتحدث عن طالب من المدرسة التابعة لمسرح البولشوي يتخيل ان والده هو راقص الباليه ميخائيل باريشنيكوف الذي نال شهرة كبيرة في الغرب واصبح رمزا للحرية في منتصف الثمانينيات. تتجلى مدرسة الباليه هنا بكونها عالما صارما.. كما تعد مدرسة جيدة لتحقيق الاحلام.     
المزيد من التافصيل في تقريرنا المصور
عزيزي القارئ

لقد قمنا بتحديث نظام التعليقات على موقعنا، ونأمل أن ينال إعجابكم. لكتابة التعليقات يجب أولا التسجيل عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي أو عن طريق خدمة البريد الإلكتروني.

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا