الاتحاد الاوروبي يقرر السماح بشراء النفط من المعارضة السورية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/613708/

افادت وكالة "فرانس برس" بأن حكومات دول الاتحاد الأوروبي اتفقت الاثنين 22 ابريل/نيسان على تخفيف العقوبات المفروضة على سورية للسماح بشراء النفط من الاماكن التي تسيطر عليها قوات المعارضة السورية.

افادت وكالة "فرانس برس" بأن حكومات دول الاتحاد الأوروبي اتفقت الاثنين 22 ابريل/نيسان على تخفيف العقوبات المفروضة على سورية للسماح بشراء النفط من الاماكن التي تسيطر عليها قوات المعارضة السورية.

واتخذ القرار خلال اجتماع لوزراء خارجية الاتحاد في لوكسمبورغ، اذ سيسمح للمستوردين الاوروبيين بشراء النفط من سورية اذا أجاز تكتل الجماعات المعارضة المختلفة ذلك.

وكان مصدر دبلوماسي اوروبي قد اعلن في وقت سابق ان وزراء خارجية الاتحاد قد اتفقوا على السماح بشراء النفط من الثوار السوريين.

وقال المصدر ان "هذا القرار سيسمح بتوحيد القاعدة المالية لقوى المعارضة" السورية.

وكان قرار حظر تصدير النفط من سورية لاوروبا قد اتخذ في سبتمبر/ايلول عام 2011.

وقد سبق لوزير الخارجية الألماني غيدو فيسترفيلليه ان اعلن عن تأييد بلاده لرفع حظر الاتحاد الأوروبي على شراء النفط من المعارضة السورية، مع الابقاء على حظر توريد الأسلحة لسورية بشكل مباشر.

هذا واكد المحلل السياسي السوري سليمان سليمان ان هذا القرار "لن يقدم ولن يؤخر، اذ هناك عملية عسكرية وبرنامج سياسي مرافق". وقال سليمان في حديث لقناة "روسيا اليوم" من دمشق ان "سورية اتخذت القرار بملاحقة العصابات الارهابية اينما كانت على اراضيها".

وفي معرض رده على هذا الكلام، اعتبر رئيس تجمع الخامس عشر من آذار من أجل الديمقراطية في سورية عبد الرؤوف درويش في نفس الحديث مع القناة من باريس ان "العصابات الارهابية هي عصابات نظام بشار الاسد الذي دمر كل سورية"، معتبرا انه "لا يوجد لقرار شراء النفط من المعارضة السورية اي تأثير حقيقي على الارض لاسباب عدة.. واذا ارادوا مساعدة الشعب السوري فالاولى لهم مده بالسلاح النوعي لمقاومة الاسد".

المصدر: "ايتار-تاس" + "روسيا اليوم"