العراق يؤكد اهتمامه بالتعاون العسكري التقني مع روسيا

أخبار العالم العربي

العراق يؤكد اهتمامه بالتعاون العسكري التقني مع روسيا
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/613198/

أجرى إيغور سيتشين رئيس شركة "روس نفط" الروسية وسيرغي تشيميزوف مدير عام مؤسسة "روس تيخ" الحكومية الروسية اللذين قاما بزيارة عمل للعراق يوم 16 أبريل/نيسان محادثات مع رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي.

 

أجرى إيغور سيتشين رئيس شركة "روس نفط" الروسية وسيرغي تشيميزوف مدير عام  مؤسسة "روس تيخ" الحكومية الروسية اللذين قاما بزيارة عمل للعراق يوم 16 أبريل/

وبحسب المعلومات الواردة فإن شركة "روس نفط" أعربت أثناء المحادثات عن  استعدادها لإجراء عمليات المراقبة التقنية في المشاريع الجاري تنفيذها بها وتقديم الدعم في مجال التنقيب عن النفط واستغلال مكامنه.

وتنقل مصادر الشركة عن إيغور سيتشين قوله إن "العراق يمتلك قدرات كامنة هائلة في مجال استخراج النفط، لكن تلك القدرات لا يمكن أن تستثمر إلا في ظروف إحلال الاستقرار في البلاد. وإننا مقتنعون  بأن  المشاريع الاستثمارية الثنائية الكبرى  ستسمح بتطوير الاقتصاد العراقي".

 وجاء في البيان الصحفي أن الجانبين توصلا في أعقاب المحادثات التي جرت بين رئيس الوزراء العراقي ورئيس مؤسسة "روس تيخ" إلى بعض الاتفاقات في مجال الطاقة.

العراق يؤكد اهتمامه بتوسيع التعاون العسكري التقني مع روسيا

جاء في البيان الصادر عن مؤسسة "روس تيخ" الحكومية الروسية في أعقاب زيارة مديرها العام سيرغي تشيميزوف للعراق أن مؤسسة "روس تيخ"  معنية بتوسيع التعاون العسكري التقني مع العراق.

 وورد في البيان إن روسيا والعراق يعقدان في الوقت الحاضر صفقات بكلفة اجمالية قدرها 4.2 مليار دولار. وتتعلق الصفقات  بالدرجة الأولى بشراء المروحيات الروسية. وهناك آفاق أخرى في هذا المجال يدرسها الجانبان على مستوى الخبراء.

وأعلن تشيميزوف بصورة خاصة ان " لدى روسيا خبرات واسعة  لتطوير الشراكة مع بلدان الشرق الأوسط. ويعتبر العراق أحد تلك البلدان. وإننا مهتمون  بأن تستخدم منتجاتنا الدفاعية فقط للدفاع عن مواطني هذا البلد وتخدم مصلحة توطيد سيادته.

وأبرز مدير عام المؤسسة خطوة أخرى على طريق تطوير استراتيجية المؤسسة وهي تقديم الخدمات للمعدات والأسلحة المباعة وصيانتها في الفترة اللاحقة.

وأعرب الجانب العراقي عن اهتمامه بشراء بعض المعدات والمركبات المدنية، مثل شاحنات "كاماز" بشتى أنواعها.

وهناك اتجاه آخر لتطوير التعاون الثنائي، وهو التعاون في مجال الطاقة الكهربائية. فقد بحث الجانبان إمكانية استئناف إنشاء المرحلة الثانية من المحطة الكهرحرارية في "اليوسفية". ويقضي هذا المشروع أيضا بإنشاء 6 وحدات كهربائية للمحطة تبلغ قدرة الواحدة منها 210 ميغاواط.

يذكر انه سبق للمؤسسة أن شيدت المرحلة الأولى من المحطة بمبلغ 550 مليون دولار.

المصدر: وكالات روسية + "روسيا اليوم"

 

 

 

الأزمة اليمنية