بوادر خلاف أمريكي- مغربي بشأن الصحراء الغربية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/613170/

قالت مصادر صحفية إن المغرب ألغى المناورات العسكرية السنوية مع الولايات المتحدة لهذا العام، بسبب اقتراح أمريكي بقيام بعثة الأمم المتحدة الخاصة بالصحراء الغربية بمراقبة حقوق الإنسان هناك، وهو ما رفضته الرباط رفضا قاطعا.

قالت مصادر صحفية إن المغرب ألغى المناورات العسكرية السنوية مع الولايات المتحدة لهذا العام، بسبب اقتراح أمريكي بقيام بعثة الأمم المتحدة الخاصة بالصحراء الغربية بمراقبة حقوق الإنسان هناك، وهو ما رفضته الرباط رفضا قاطعا.

وقال مسؤول أمريكي إن الاقتراح ورد في مشروع قرار معروض على مجلس الأمن، ووزعته واشنطن على ما يسمى بـ "مجموعة أصدقاء الصحراء الغربية".

من جانبها عبرت الحكومة المغربية عن رفضها القاطع لتوسيع تفويض البعثة، معتبرة المبادرة أحادية الجانب ومنحازة وتمس السيادة المغربية. وأضافت أنها تراهن على حكمة أعضاء مجلس الأمن وقدرتهم على إيجاد صيغة مناسبة للحفاظ على العملية السياسية، وإبعاد أي خطوات قد يكون لها عواقب وخيمة وخطيرة على استقرار المنطقة.

محلل سياسي: المغرب يرى في مثل هذه المقترحات مسا بسيادته

قال المحلل السياسي السيد عبد العالي حامي الدين في حديث لقناة "روسيا اليوم"، إن موقف الحكومة المغربية يرفض مقترح توسيع مهمة بعثة الأمم المتحدة  في الصحراء الغربية ويستند في ذلك إلى عدة أشياء، منها ما هو مرتبط بالجانب القانوني وأهمها الاتفاق على وقف إطلاق النار، الذي سمح بدخول قوات إلى الصحراء، وبالتالي لا يمكن إضافة أي مهمة أخرى إذا تمت مراجعة قانونية.

وأضاف بأن المغرب يعتبر أن مثل هذه المحاولات تمس بسيادته ومن شأن ذلك ارباك النقاش حول مشروع الحكم الذاتي الذي سبق وان طرح على منظمة الأمم المتحدة.