شباب اليونان.. جيل مفقود تشتته الأزمة

مال وأعمال

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/613145/

تتسع هجرة خريجي الجامعات من اليونان في الوقت الذي توصلت فيه أثينا الى اتفاق مع ترويكا المقرضين الدوليين حول الإفراج عن دفعة جديدة من أموال دعم الاقتصاد اليوناني ، مقابل إجراء تقليص واسع النطاق للوظائف في القطاع الحكومي.

تتسع هجرة خريجي الجامعات من اليونان في الوقت الذي توصلت فيه أثينا الى اتفاق مع ترويكا المقرضين الدوليين حول الإفراج عن دفعة جديدة من أموال دعم الاقتصاد اليوناني ، مقابل إجراء تقليص واسع النطاق للوظائف في القطاع الحكومي.

ويخرج مئات الطلاب في تظاهرات يومية للإحتجاج على ان يكون يدفع ثمن تصحيح حسابات البلاد مع الترويكا الدائنة من مستقبلهم وتطلعاتهم، بعد تصديق اصحاب القرار على تطبيق اصلاح التعليم المعروف بخطة اثينا، التي من شأنها دمج مئات كليات الجامعات وإغلاق بعضها بهدف خفض الانفاق العام مما يؤدي الى فقدان 12 مدينة يونانية لجامعاتها ومعاهدها.

غير أن خطة اثينا، التي تجبر 20 ألف طالب على تغيير مدن سكنهم، ليست سوى نصف المصيبة على خلفية هجرة عقول لم يسبق لها مثيل، فاليوم يوشك اضعاف هؤلاء من خريجي جامعات اليونان على مغادرة البلاد حيث لا ضمان لمستقبلهم.

وبلغت نسبة الخريجين الذين غادروا اليونان للعمل في الخارج في عام 2011  حوالي 10 في المئة من اجمالي خريجي المعاهد العالية في البلاد. بينما يبقى نصف شباب اليونان عاطلين عن العمل، في ظاهرة مرشحة للاتساع على ما يبدو.

التفاصيل في التقرير المصور

توتير RTarabic