انباء عن احتمال استقالة وزراء المعارضة من الحكومة اللبنانية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/61304/

افادت انباء عن ان المعارضة اللبنانية ستعلن عن استقالة وزرائها من الرابية بعد ظهر الاربعاء 12 يناير/ كانون الثاني، فيما يكون الحريري مجتمعاً او على وشك الاجتماع مع أوباما، وهو ما يعني إذا صحت هذه الانباء ان الحريري سيعود الى بيروت بصفته رئيساً سابقاً للحكومة.

افادت انباء عن ان المعارضة اللبنانية ستعلن عن استقالة وزرائها من الرابية بعد ظهر الاربعاء 12 يناير/ كانون الثاني، فيما يكون الحريري مجتمعاً او على وشك الاجتماع مع أوباما، وهو ما يعني إذا صحت هذه الانباء ان الحريري سيعود الى بيروت بصفته رئيساً سابقاً للحكومة.

من جهته افاد جبران باسيل وزير الطاقة ان استقالة وزراء المعارضة ستقرر الاربعاء بحسب مجريات الامور، مضيفا بان "ما نحاول أن نقوم به هو استباق الأزمة وتجنيب لبنان ما يمكن أن يأتي إليه".

بدوره قال فادي عبود وزير السياحة بانه في حال عدم انعقاد جلسة لمجلس الوزراء، سيكون هناك اجتماع بعد الظهر لأتخاذ القرار المناسب، مؤكدا ان لا لجوء الى الشارع بأي شكل من الأشكال.

وقال محمد جواد خليفة وزير الصحة ان مصير الحكومة سيحدد خلال الساعات القليلة المقبلة بناءا على رد فعل رئيس الحكومة سعد الحريري على مطلب المعارضة تحديد موعد لجلسة استثنائية للحكومة.

ويبدو ان استقالة وزراء المعارضة جاهزة، في حال رفض الحريري التجاوب مع مطالبها بتحديد موعد للجلسة الاستثنائية، في ظل الهوة العميقة التي تفصل بين طرحها الداعي الى وقف التعاون مع المحكمة الدولية وبين طرح الحريري المتمسك بالمحكمة.

من جانبها قالت اوساط المعارضة انها تطالب بعقد جلسة طارئة لمجلس الوزراء يطرح فيها بند وحيد هو المحكمة الخاصة بلبنان للنظر في مخارج القضية، وان ثمة افكاراً واقتراحات ستطرحها المعارضة في الجلسة ليكون الحل لبنانياً - لبنانياً بعد فشل الوساطة السورية – السعودية بفعل التعطيل الاميركي وعدم استجابة الحريري للوساطة، مضيفة ان سليمان وعد باعطاء المعارضة جواباً بعد التشاور مع الحريري.

وقال مصدر رئاسي لـجريدة "السـفير" إن سليمان اتصل بالرئيس سعد الحريري، الذي أجابه بأنه متوجه الى واشنطن للقاء الرئيس أوباما، وسيعود الاربعاء الى بيروت، على ان يزور بعد عودته سليمان للتشاور معه.

وأشار المصدر الى ان وفد المعارضة لم يبلغ الرئيس سليمان ان وزراءها في وارد الاستقالة، إنما تحدث الوفد عن عدم جواز استمرار الوضع على حاله وعدم قبول استمرار الحريري في اعتماد أسلوب اللامبالاة في حين ان الامور تتطور دراماتيكياً.

من جهتها قالت أوساط واسعة الإطلاع في المعارضة إن لديها رؤية متكاملة للبدائل الممكنة في حال رفض الرئيس الحريري التجاوب مع اقتراح المعارضة، مؤكدة انه سيكون من المستحيل القبول بالبقاء في حكومة واحدة مع من "يؤيد محكمة تتآمر على المقاومة، ولن نسمح بأن يكون سعد الحريري رئيساً لوزرائنا إذا اصر على خياره".

وأشارت  هذه الاوساط الى ان الدعوة الى عقد جلسة عاجلة لمجلس الوزراء هي فرصة أخيرة من أجل ان يتحمل اللبنانيون مسؤوليتهم بعد فشل المسعى العربي الذي أجهضه الاميركيون، والمطلوب من الحكومة الآن وضع رؤية واضحة واتخاذ موقف حاسم لحفظ البلد من المؤامرة الاميركية الاسرائيلية ضد المقاومة والاستقرار من خلال تسييسس المحكمة وقرارها الاتهامي، بحسب رايهم.

المصدر: موقع " النهار نت" الالكتروني

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية