الأسد يعلن العفو العام عن كافة الجرائم المرتكبة قبل 16 أبريل

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/613022/

أعلن التلفزيون السوري يوم الثلاثاء 16 أبريل/نيسان، أن الرئيس بشار الأسد أصدر مرسوما يقضي بالعفو العام عن عن الجرائم المرتكبة قبل 16 أبريل/نيسان الحالي وذلك عشية احتفال البلاد بعيد الجلاء.

أعلن التلفزيون السوري يوم الثلاثاء 16 أبريل/نيسان، أن الرئيس بشار الأسد أصدر مرسوما يقضي بالعفو العام عن عن الجرائم المرتكبة قبل 16 أبريل/نيسان الحالي وذلك عشية احتفال البلاد بعيد الجلاء.

وقال وزير العدل السوري نجم حمد الأحمد إن المرسوم يشمل الغالبية العظمى من الجرائم بأنواعها المختلفة وبدرجات متفاوتة.

وبالنسبة للجرائم الخطرة ينص المرسوم على أن تستبدل عقوبة الإعدام بعقوبة الأشغال الشاقة المؤبدة أو الاعتقال المؤبد تبعا للوصف الجرمي. كما تستبدل عقوبة الأشغال الشاقة المؤبدة بعقوبة الأشغال الشاقة لمدة 20 عاما وتستبدل عقوبة الاعتقال المؤبد بعقوبة الاعتقال المؤقت لمدة 20 عاما. كما يمنح المرسوم العفو عن كامل العقوبة المؤقتة أو المؤبدة للمصاب بمرض عضال غير قابلة للشفاء، ولمن بلغ السبعين من العمر بتاريخ صدور المرسوم.

ويستثنى من احكام المرسوم "جرائم تهريب الاسلحة والمخدرات".

ويقضي المرسوم "بالعفو عن ربع العقوبة لمن انضم من السوريين إلى منظمة إرهابية".

كما يمنح العفو عن كامل العقوبة في الجنح والمخالفات.

وينص المرسوم على العفو عن كامل العقوبة لمرتكبي جرائم الفرار الداخلي والخارجي المنصوص عليه في قانون العقوبات العسكرية.   لكنه لا يشمل "المتوارين عن الأنظار والفارين عن وجه العدالة إلا إذا سلموا أنفسهم خلال 30 يوما بالنسبة للفرار الداخلي و 90 يوما بالنسبة للفرار الخارجي".

وكان الأسد قد أصدر منذ اندلاع الازمة السورية منتصف مارس/آذار 2011، عدة مراسيم تقضي بالعفو كان آخرها في أكتوبر/تشرين الأول 2012 مستثنيا منه "جرائم الإرهاب المنصوص عليها في قانون الارهاب".

مراسل "روسيا اليوم": مرسوم العفو عن مرتكبي الجرائم جاء متزامنا مع ذكرى استقلال سورية

نقل مراسل "روسيا اليوم" في دمشق عن مصادر حقوقية قولها إن مرسوم العفو جاء ليتزامن مع ذكرى استقلال سورية التي تصادف الأربعاء 17 أبريل/ نيسان، ورغبة في إفراغ الميليشيات المسلحة من العناصر التي تفكر بشكل أو بآخر في إلقاء سلاحها.

وعلى الصعيد الأمني أكد المراسل انفجار عبوة ناسفة اليوم 16 أبريل/ نيسان، كانت مزروعة في سيارة في منطقة الفحامة قرب حي البرامكة في العاصمة السورية، دون وقوع إصابات. وذكر أن الأضرار اقتصرت على الماديات.

وأشار الى أن الاشتباكات بين الجيش السوري والمسلحين تركزت في ريفي إدلب ودرعا، حيث يحاول الجيش السوري استعادة السيطرة على مختلف المناطق هناك. وبين أن الاشتباكات تستمر منذ يومين في منطقة القابون في ريف دمشق.

 المصدر: التلفزيون السوري + "روسيا اليوم"

الأزمة اليمنية