أحمدي نجاد: النظام الدولي يخضع لهيمنة عدد قليل من الحكومات

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/612957/

اتهم الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد "بعض القوى المهيمنة في العالم" بمحاولة منع استفادة جميع الدول من تكنولوجيات الاستخدام السلمي للطاقة النووية. وفي كلمة ألقاها أمام طلبة جامعة غالاي في بنين أشار إلى أن الطاقة النووية "أنظف وأرخص"، مقارنة بغيرها من أنواع الطاقة.

اتهم الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد "بعض القوى المهيمنة في العالم" بمحاولة منع استفادة جميع الدول من تكنولوجيات الاستخدام السلمي للطاقة النووية. وفي كلمة ألقاها يوم 15 أبريل/نيسان أمام طلبة جامعة غالاي في بنين أشار إلى أن الطاقة النووية "أنظف وأرخص"، مقارنة بغيرها من أنواع الطاقة.

وأضاف نجاد أن بعض المجموعات تريد احتكار الطاقة النووية والتكنولوجيات الرفيعة وقال: "إنهم يخدعون عندما يضعون على قدم المساواة الطاقة النووية والقنابل النووية".

وواصل: "في الوقت الذي توجد فيه مكامن اليورانيوم في دول إفريقيا، نرى أن المحطات الكهرذرية تقع وتعمل في الدول الأوروبية والولايات المتحدة".

وأشار الرئيس الايراني إلى التناقض بين معارضة الدول الكبرى لانتشار السلاح النووي وامتلاكها لهذا السلاح، وقال: "إنهم يتهمون إيران في محاولة إنتاج السلاح النووي. إنهم يتهمون أية دولة مستقلة تحاول استخدام الطاقة النووية بطريقة سلمية في محاولة إنتاج السلاح النووي. السلاح النووي ليس له مكان في العلاقات السياسية، إنه جزء من الماضي. أي شخص يعتقد أنه يستطيع أن يحكم العالم عن طريق السلاح النووي هو سياسي غبي". 

وصرح أحمدي نجاد أن النظام الدولي يخضع لهيمنة عدد قليل من الحكومات، واصفا إياه بالأحادي الجانب. وأشار إلى أن هذه الحكومات تحتكر التجارة والاستثمارات والمصادر الرئیسیة للبنوك، وتفرض قراراتها على الشعوب من خلال هيمنتها على مراکز صنع القرار في العالم. ووصف النظام الاقتصادي السائد في العالم بأنه يجعل ثروات الشعوب وحصيلة عملها "تدخل تلقائيا إلى جیوب رأسمالیي العالم".

المصدر: وكالة الأنباء "إرنا"