نتانياهو: التهديد الصارم بتحرك عسكري هو الوسيلة الوحيدة لاقناع ايران بالتخلي عن خطط انتاج قنبلة ذرية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/61290/

قال رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو ان التهديد الصارم بتحرك عسكري بقيادة الولايات المتحدة هو الوسيلة الوحيدة لاقناع ايران بالتخلي عن خطط انتاج قنبلة ذرية. وفي الشأن الفلسطيني أكد نتانياهو أن حكومته كانت على استعداد لقبول تمديد تجميد الاستيطان لفترة تسعين يوما إضافيا وفقا لاتفاق مع واشنطن، إلا أن الإدارة الأمريكية قررت إلغاء ذلك الاتفاق خوفا من مطالب فلسطينية جديدة بتمديد إضافي.

قال رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو يوم الثلاثاء 11 يناير/كانون الثاني ان التهديد الصارم بتحرك عسكري بقيادة الولايات المتحدة هو الوسيلة الوحيدة لاقناع ايران بالتخلي عن خطط انتاج قنبلة ذرية.وحث نتانياهو القوى الاجنبية على زيادة الضغط على السلطات الايرانية.
وقال في تصريحات للصحفيين ان أحدث مجموعة من العقوبات الدولية تضر بايران لكنها ليست كافية لارغامها على التراجع بشأن الاسلحة النووية.
واضاف "يجب ان تكثفوا الضغط... ولا أعتقد ان هذا الضغط سيكون كافيا لحمل هذا النظام على تغيير المسار بدون خيار عسكري ذي مصداقية يواجهه به المجتمع الدولي بقيادة الولايات المتحدة."
واكد نتانياهو ان العالم ادرك اخيرا الخطر الذي تمثله ايران المسلحة نوويا، مشيدا بأحدث مجموعة من العقوبات التي تقودها الامم المتحدة لانها احدثت اثرا على ايران.
وقال "لا شك ان هذه الامور سببت صعوبة لكنها لم تغير بأي طريقة تصميم ايران على مواصلة برنامجها النووي. انهم مصممون على المضي قدما رغم كل صعوبة وكل عائق وكل انتكاسة لانتاج اسلحة نووية."
وعبر نتانياهو أيضا عن أسفه بسبب التأثير الذي تمارسه ايران على كل الشرق الاوسط وأشار الى أنها عائق محتمل امام أي اتفاق سلام بين اسرائيل وجارتها الشمالية سورية.
وقال "توجد علاقة قوية جدا بين سورية وايران ولا أرى أي استعداد واضح من جانب سورية لكسر هذه العلاقة."
وفي الشأن الفلسطيني أكد نتانياهو أن حكومته كانت على استعداد لقبول تمديد تجميد الاستيطان تسعين يوما إضافيا وفقا لاتفاق مع واشنطن، إلا أن الإدارة الأمريكية قررت إلغاء ذلك الاتفاق خوفا من مطالب فلسطينية جديدة بتمديد إضافي.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية