العراق يخسر أمام إيران في بداية مشوار الدفاع عن لقب بطل آسيا

الرياضة

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/61277/

استهل المنتخب العراقي حملة الدفاع عن لقب بطل كأس الأمم الأسيوية لكرة القدم، بالخسارة أمام نظيره الإيراني بهدف مقابل هدفين في المباراة التي جرت بينهما يوم الثلاثاء 11 يناير/كانون الثاني على استاد أحمد بن علي بنادي الريان في الجولة الأولى ضمن منافسات المجموعة الرابعة للبطولة التي تستضيفها حاليا قطر حتى 29 من الشهر الجاري.

استهل المنتخب العراقي حملة الدفاع عن لقب بطل كأس الأمم الأسيوية لكرة القدم، بالخسارة أمام نظيره الإيراني بهدف مقابل هدفين في المباراة التي جرت بينهما يوم الثلاثاء 11 يناير/كانون الثاني على استاد أحمد بن علي بنادي الريان في الجولة الأولى ضمن منافسات المجموعة الرابعة للبطولة التي تستضيفها حاليا قطر حتى 29 من الشهر الجاري.

جاء الشوط الأول من اللقاء قوياً ومثيراً من قبل الطرفين، مع أفضلية في البداية للمنتخب العراقي الذي كاد أن يفتتح التسجيل مبكراً لولا رعونة يونس محمود قائد أبطال آسيا الذي وصلته الكرة داخل منطقة الجزاء من تمريرة بينية من علاء عبدالزهرة، وسددها في أحضان الحارس الايراني مهدي رحمتي، ولكن يونس محمود عوض خطأه في الدقيقة الـ 13 بتحويله كرة وصلته الى داخل منطقة الجزاء برأسه الى داخل المرمى محرزاً هدف التقدم للعراق.
وبعد ذلك تبادل المنتخبان الهجمات وخاصة من قبل الإيرانيين في محاولة منهم لإدراك التعادل، وكاد محمد نصرتي أن يفعلها في الدقيقة الـ 25 من كرة رأسية كان محمد كاصد كاظم لها بالمرصاد توالت الهجمات الإيرانية بحثاً عن هدف التعادل الذي جاء في الدقيقة الـ 42 بقدم غلام رضا الذي أودع الكرة في الشباك العراقية من تسديدة من داخل منطقة الجزاء. وكاد المنتخب العراقي أن يتقدم مرة أخرى في نهاية الشوط الأول عندما حول هوار ملا محمد المتخصص بالضربات الثابتة كرة متقنة من الجهة اليمني الى داخل منطقة الجزاء الى زميله علي عبد الزهرة الذي تابعها برأسه قوية الى المرمى، ولكن الحارس الإيراني نجح في التصدي لها وتحويلها الى ضربة ركنية في الدقيقة الرابعة والأربعين، ومن ثم بعد لحظات قليلة لاحت فرصة أخرى ذهبية للتسجيل عبر الكرة الصاروخية التي أطلق سامال سعيد من مسافة بعيدة حولها الحارس ايضاً ببراعة الى ضربة زاوية أخرى، لينتهي الشوط الأول بهدف لكل من المنتخبين.

أما الشوط الثاني فقد بدا على عكس الأول بالهجمات الإيرانية والأفضلية في الميدان، إلا أن فرصة التسجيل اتيحت للعراق عبر سامال سعيد الذي لم يتعامل كما يجب مع الكرة التي تلقاها داخل منطقة الجزاء من كرة ثابتة من الجهة اليمنى، كما أضاع يونس محمود فرصة جيدة للتسجيل في الدقيقة السبعين، إثر كرة حولها له عماد محمد من الجهة اليمنى بعد مراوغته لمدافع إيراني قبل أن يلعبها ليونس الذي لم يتعامل معها بالشكل الصحيح فتدخل الدفاع الإيراني وأبعدها.
ليحرز بعد ذلك المنتخب الإيراني هدفه الثاني عن طريق إيمان مبعلي الذي حول كرة من ضربة حرة مباشرة الى داخل منطقة الجزاء خدعت الحارس العراقي وعانقت الشباك في الدقيقة الـ 83، وكاد الايراني هادي اغيلي أن يعزز تقدم منتخب بلاده في الدقيقة الأخيرة، من متابعة برأسه لكرة حولها له اللاعب الماهر خالعتباري من الجهة اليسرى من كرة ثابتة ذهبت من فوق العارضة، لتنتهي المباراة بفوز المنتخب الايراني بهدفين مقابل هدف واحد.
وتتصدرت ايران المجموعة الرابعة برصيد 3 نقاط، بفارق نقطتين أمام كل من الامارات وكوريا الشمالية اللتين تعادلتا في المباراة الافتتاحية من المجموعة سلباً، بينما يحتل العراق المركز الرابع الأخير من دون نقاط.
وتعد هذه المشاركة السابعة للمنتخب العراقي الذي توج بطلاً لكأس آسيا للمرة الأولى في تاريخه في عام 2007، بتغلبه في المباراة النهائية على عملاق الكرة الآسيوية المنتخب السعودي، بينما كان قد احتل المركز الرابع في عام 1976. 
أما المنتخب الإيراني فلم يغب عن نهائيات كأس آسيا منذ عام 1968، وأحرز لقب البطولة ثلاث مرات متتالية في الأعوام (1968 و 1972 و 1976)، كما أنه المنتخب الأكثر مشاركة في النهائيات برصيد 11 مرة، ويملك العديد من الأرقام القياسية الأخرى فهو الأكثر لعباً للمباريات (54 مباراة)، وتحقيقاً للفوز (31 مباراة مقابل 17 تعادلاً و 6 هزائم)، وتسجيلاً للأهداف (106 أهداف مقابل 40 دخل مرماه)، في تاريخ البطولة.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
دوري أبطال اوروبا