سلفا كير يعلن عن اتفاق الخرطوم وجوبا على تطبيق اتفاق التعاون بشكل كامل وبدون شروط

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/612688/

اعلن سلفا كير رئيس جنوب السودان في مؤتمر صحفي مشترك له مع نظيره السوداني عمر البشير بجوبا يوم الجمعة 12 ابريل/نيسان ان الخرطوم وجوبا اتفقتا على تطبيق اتفاق التعاون الموقع بينهما العام الماضي بشكل كامل وبدون شروط.

اعلن سلفا كير رئيس جنوب السودان في مؤتمر صحفي مشترك له مع نظيره السوداني عمر البشير بجوبا يوم الجمعة 12 ابريل/نيسان ان الخرطوم وجوبا اتفقتا على تطبيق اتفاق التعاون الموقع بينهما العام الماضي بشكل كامل وبدون شروط.

وقال سلفا كير ايضا ان توقيت زيارته للخرطوم يتوقف على جدول أعماله وجدول اعمال نظيره السوداني.

من جانبه اعلن عمر البشير انه اتفق مع سلفا كير على المضي قدما بالعلاقات بين البلدين. كما ذكر انه تم الاتفاق على تشكيل لجنة مشتركة للنظر في كافة القضايا بين البلدين. واكد ان الخرطوم اتخذت قرارا بعدم دعم أي قوى معارضة في دول الجوار، بما في ذلك جنوب السودان.

البشير يأمر بفتح الحدود مع جنوب السودان

وفي وقت سابق اعلن الرئيس السوداني عمر البشير في خطاب القاه خلال اول زيارته لجوبا منذ انفصال جنوب السودان انه اعطى تعليمات لفتح الحدود بين السودان ودولة الجنوب امام حركة المرور البري.

وقال البشير ان زيارته تأتي بمثابة بدء تطبيع العلاقات الثنائية بين البلدين.

من جانبه اكد سلفا كير رئيس جمهورية جنوب السودان انه اتفق مع البشير على مواصلة الحوار لتسوية الخلافات المتبقية بين البلدين.

هذا وكان الرئيس السوداني عمر البشير قد وصل الى عاصمة الجنوب جوبا في أول زيارة له إلى دولة جنوب السودان منذ مشاركته في الاحتفالات الرسمية لانفصالها، على أن يجري مباحثات مع سلفا كير رئيس دولة جنوب السودان.

وأكد أحمد بلال عثمان وزير الثقافة والاعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة فى تصريح لوكالة "سونا" للأنباء أن هذه الزيارة تهدف لكسر حاجز عدم الثقة وإظهار الإرادة السياسية في تنفيذ ما اتفق عليه الطرفان، وتأكيدا لما قاله البشير يوم استقلال دولة الجنوب "بأننا نسعى لتعاون وتكامل بين البلدين يرقى الى اتحاد الدولتين".

واضاف الوزير ان هذه الزيارة "تأتي في توقيت سياسي مناسب" بعد توقيع اتفاقيات التعاون المشتركة بين الدولتين فى أديس أبابا.

وكانت الدولتان الجارتان اتفقتا الشهر الماضي على استئناف تصدير النفط عبر الحدود، ونزع فتيل التوتر الذي نشب بينهما منذ انفصال جنوب السودان في يوليو/تموز عام 2011 عقب اتفاق وضع نهاية لحرب أهلية استمرت عقودا. وكان من المقرر أن يزور البشير جوبا قبل عام، إلا أنه ألغى الزيارة بعد أن اقترب البلدان من شفا الحرب بسبب مناوشات على الحدود بين جيشي البلدين في أبريل/نيسان الماضي.

هذا وقالت أسماء الحسيني مساعدة رئيس تحرير صحيفة "الأهرام" والمتخصصة في الشؤون الافريقية لـ"روسيا اليوم" إن "التفاهمات الأخيرة فتحت الباب لتعاون جديد بين جوبا والخرطوم"، مذكرة بأنه تم التوصل اليها بعد ضغوط دولية وداخلية، حيث وصل الاقتصاد في كلا البلدين الى مراحل صعبة للغاية بعد توقف الجنوب عن إنتاج النفط في يناير/كانون الثاني من العام الماضي، مما أثر في وضع الجنوب الذي يعتمد على البترول بنسبة حوالي 98 % من ميزانيته، كما أثر في الأوضاع في الشمال الذي تضرر بفقدان ثلاثة أرباع موارده النفطية بعد انفصال الجنوب. 

 

وتعليقا على الموضوع قال ايمن شبانة مدير مركز الدراسات السودانية في حديث لقناة "روسيا اليوم" من القاهرة ان المفاوضات بشأن المناطق الحدودية وغير ذلك من القضايا العالقة بين السودان وجنوب السودان لا يمكن ان تحل بعيدا عن فكرة حلول الوسط.

المصدر: وكالات

الأزمة اليمنية