دراسة: الكلام الفظ والمشاعر العدائية على الشبكات الاجتماعية تقوض الصداقات

العلوم والتكنولوجيا

دراسة: الكلام الفظ والمشاعر العدائية على الشبكات الاجتماعية تقوض الصداقات
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/612683/

أظهرت دراسة حديثة أن 78%من مستخدمي شبكات التواصل الاجتماعي أشاروا الى زيادة في الكلمات الفظة والمهينة والتعامل العدواني على المواقع الاجتماعية مما قد يؤثر سلبا على العلاقات الشخصية

أظهرت دراسة حديثة أن 78% من مستخدمي شبكات التواصل الاجتماعي أشاروا الى زيادة في الكلمات الفظة والمهينة والتعامل العدواني على المواقع الاجتماعية مما قد يؤثر سلبا على العلاقات الشخصية في الواقع.

وقالت الدراسة التي أجرتها شركة "فايتال سمارتس" الأمريكية مؤخرا ان اثنين من بين كل 5 أشخاص "ينهون صداقاتهم" الالكترونية مع شخص ما بسبب خلاف عبر الانترنت. ورجحت الدراسة أن هناك احتمالا كبيرا لانتقال التوتر الناجم عن المشادات الكلامية على الانترنت الى الواقع.

وذكرت الدراسة التي شملت 2698 شخصا أن 76% من المشاركين فيها أصبحوا طرفا في مشادة كلامية على الشبكات الاجتماعية، فيما قال 19% انهم قللوا من اتصالاتهم المباشرة مع شخص بسبب آراء أدلى بها عبر الانترنت. واعتبر 88% ان المشتركين في الشبكات الاجتماعية  اصبحوا أقل تهذيبا في التعامل عبر الانترنت مقارنة بالتعامل المباشر، كما اعترف 81% بأن الخلافات نشبت بينهم وبين آخرين على الانترنت ومازالت قائمة ولم يتم تجاوزها. 

وقال جوزيف غريني أحد القائمين على الدراسة "اننا نحاول أن نخاطب الآخرين بصراحة واحترام خلال التعامل المباشر، خلافا للمناقشات عبر المدونات الالكترونية التي لا تتطلب ردا مباشرا من الطرف الآخر ولا تعطي امكانية لرؤية كيفية تأثير كلامنا في الآخرين".

واضاف أن "الشبكات الاجتماعية ليست مشكلة، فأسلوب استخدامها من قبل المشتركين هو الذي يتسبب في سوء التفاهم وتراجع الحوار، ما يمكن أن يؤدي الى تقويض أفضل العلاقات الشخصية التي نعتز بها".

المصدر: موقع "فايتال سمارتس"