اختتام حملة انتخابات الرئاسة في فنزويلا.. وتوقعات بفوز مادورو

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/612670/

اختتمت في فنزويلا حملة الانتخابات الرئاسية التي حدد المجلس الوطني للانتخابات فترتها من 2 الى 11 أبريل/نيسان، على أن تجرى الانتخابات في 14 من الشهر الجاري. وتركزت حملتا المرشحين الأوفر حظا وهما نيكولاس مادورو القائم بأعمال الرئيس وإينريكي كابريليس مرشح المعارضة، على التعهدات بمحو الفساد وتحقيق التقدم الاقتصادي.

اختتمت في فنزويلا حملة الانتخابات الرئاسية التي حدد المجلس الوطني للانتخابات فترتها من 2 الى 11 أبريل/نيسان، على أن تجرى الانتخابات في 14 من الشهر الجاري.

وقد خرج أنصار مرشحي الرئاسة الأوفر حظا وهما نيكولاس مادورو القائم بأعمال الرئيس وإينريكي كابريليس مرشح المعارضة، خرجوا في مسيرات حاشدة الخميس 11 أبريل/نيسان، حيث تجمع مئات الآلاف من مؤيدي مادورو في العاصمة كاراكاس، بينما نظم أنصار منافسه تظاهرة ضخمة في مدينة اكاريغوا شمال البلاد.

وأكد مادورو مرشح الحزب الاشتراكي الموحد، الذي اختاره الرئيس الراحل هوغو تشافيز ليكون وريثه السياسي، أكد أمام حشود مؤيديه ثقثه الكاملة بأنه سيكون الفائز، متعهدا بمواصلة الثورة الاشتراكية وضمان الأمن والاستقرار في البلاد والعمل على تحقيق النمو الاقتصادي.

كما ركز مادورو على مكافحة الفساد، مشيرا الى نيته إطلاق برنامج خاص تحت شعار "الفعالية بأي ثمن" يهدف الى محو الفساد من البلاد الى جانب مكافحة البيروقراطية.

بدوره، تعهد كابريليس مرشح كتلة الوحدة الديمقراطية المعارضة في آخر خطاب له قبل انتهاء الحملة الانتخابية بإنعاش الاقتصاد خلال عام، وقال إن فريقه قد بدأ العمل في هذا الشأن.

وقال كابريليس أمام الحشود من أنصاره: "أطالبكم بإعطائي الفرصة لإظهار قدرتي على الحكم وإصلاح الأمور"، مشددا على أنه لن يلغي البرامج الاجتماعية التي تعود إلى حقبة تشافيز، كما أعار اهتماما كبيرا لقضية الفساد شأنه شأن منافسه".

هذا وتشير معظم استطلاعات الرأي إلى تقدم مادورو على مرشح المعارضة بفارق كبير، ما عدا نتائج استطلاع الرأي الذي أجرته مؤخرا شركة "داتاماتيكا"، حيث أظهرت ان مادورو قد يحظى بدعم نسبة 35 % من الناخبين فقط مقابل 39% لمنافسه.

المصدر: وكالات + بي بي سي