الإمارات تتعادل سلباً مع كوريا الشمالية في كأس آسيا

الرياضة

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/61265/

تعادل المنتخب الإماراتي مع نظيره الكوري الشمالي من دون أهداف في المباراة التي جرت بينهما يوم الثلاثاء 11 يناير/ كانون الثاني على استاد سحيم بن حمد بنادي قطر في الجولة الأولى ضمن منافسات المجموعة الرابعة لبطولة كأس الأمم الآسيوية لكرة القدم - 2011 التي تستضيفها حاليا قطر حتى 29 من الشهر الجاري.

تعادل المنتخب الإماراتي مع نظيره الكوري الشمالي من دون أهداف في المباراة التي جرت بينهما يوم الثلاثاء 11 يناير/ كانون الثاني على استاد سحيم بن حمد بنادي قطر في الجولة الأولى ضمن منافسات المجموعة الرابعة لبطولة كأس الأمم الآسيوية لكرة القدم - 2011 التي تستضيفها حاليا قطر حتى 29 من الشهر الجاري.
شهدت الدقائق الأولى من الشوط الأول للمباراة أفضلية للمنتخب الكوري الشمالي الذي أهدر فرصة ذهبية للتسجيل في الدقيقة الثامنة، عندما حصل لاعبه جوي تاي سو على ضربة جزاء إثر عرقلة تعرض لها من قبل حمدان الكمالي الذي تلقى بطاقة صفراء، ولكن المهاجم هونغ يونغ جو قائد المنتخب الكوري فشل في ترجمتها الى هدف التقدم لفريقه، وذلك بعد أن ارتطمت كرته بالعارضة وعادت الى أرض الملعب قبل أن يشتتها المدافع الإماراتي الى رمية جانبية، وهدأ اللعب بعد ذلك قليلاً حتى أن استلم المنتخب الاماراتي زمام المبارادرة بالضغط الهجومي على مرمى الخصم وأرغمه على التراجع ليعتمد الكوريون الى الهجمات المرتدة التي لم تشكل خطورة مباشرة على مرمى الحارس ماجد ناصر. وكاد الأبيض الاماراتي الذي لعب بالزي الأحمر أن يفتتح التسجيل في الدقيقة الثالثة والعشرين عن طريق لاعبه أحمد إسماعيل الذي لم يحسن التعامل مع كرة تهيأت له بعد (هدية) من المدافع الكوري، فتباطأ أحمد إسماعيل يالكرة وسددها بجسم الحارس الكورس لتتحول الى ضربة زاوية. وتلتها فرصة ذهبية أخرى للتسجيل في الدقيقة الـ 27، عندما حول سبيت خاطر كرة الى داخل منطقة الجزاء ارتقى أليها حمدان الكمالي ولكن كرته الرأسية ذهبت من فوق العارضة الى ضربة مرمى.
وبعد أربع دقائق فقط حول اللاعب الفنان عامر عبد الرحمن كرة رائعة من العمق الى داخل منطقة الجزاء على قدم اسماعيل مطر الذي لعبها مباشرة (على الطاير) مرت بجوار القائم الأيسر، وانتهى الشوط الأول بتسديدة رائعة ليوسف جابر اعتلت العارضة قليلاً، ليعلن بعد ذلك حكم المباراة عن نهاية الشوط الأول.
وواصل المنتخب الإماراتي أداءه الهجومي في الشوط الثاني ايضاً ولكن دون أن يشكل خطراً مباشراً في البداية على مرمى المنتخب الكوري الشمالي الذي استعاد توازنه بعد مضي ساعة تقريباً من زمن اللقاء، من خلال الاستحواذ على الكرة لفترات طويلة، والقيام أحياناً ببعض الهجمات المرتدة السريعة، ولكن المنتخب الاماراتي كاد أن ينتزع الفوز في الدقائق الأخيرة عندما سدد اسماعيل حمادي كرة من داخل منطقة الجزاء حولها الحارس الكوري الى ضربة ركنية، أسفرت عن فرصة ذهبية للتسجيل عندما حول سبيت خاطر كرة الى داخل منطقة الجزاء تابعها سعيد سالم الكثيري برأسه الى المرمى ولكن الحارس أبعدها بصعوبة كبيرة، وأنقذ بذلك مرماه من هدف محقق، لتنتهي المباراة بالتعادل السلبي بين المنتخبين.
وحصل كل من الامارات وكوريا الشمالية بعد هذا التعادل على نقطة واحد، فيما ستجمع المباراة الثانية التي ستقام في وقت لاحق من اليوم ضمن هذه المجموعة ايضاً، المنتخب العراقي حامل اللقب، مع نظيره الإيراني الفائز باللقب ثلاث مرات متتالية، وهو يتقاسم هذه الرقم القياسي من حيث عدد مرات الفوز باللقب مع السعودية واليابان.

يذكر أن المنتخب الإماراتي يشارك في نهائيات كأس الأمم الاسيوية للمرة الثامنة في تاريخه، وأفضل مشاركة له كانت في عام 1996 عندما احتل المركز الثاني في البطولة.
وبلغ المنتخب الاماراتي نهائيات النسخة الخامسة عشرة الحالية لكأس آسيا في قطر بعد أن تصدر مجموعته برصيد تسع نقاط وبفارق الأهداف فقط عن أوزبكستان صاحبة المركز الثاني، بينما حلت ماليزيا المركز الثالث الأخير، بعد انسحاب الهند لضمانها التأهل مسبقاً عبر كأس التحدي.
وتغلبت الامارات على ماليزيا بخمسة أهداف نظيفة في كوالا لامبور وبهدف قابل لاشيء في دبي، خسرت أمام أوزبكستان في الشارقة بهدف وحيد قبل أن تثأر منها في طشقند بالنتيجة نفسها.
أما المنتخب الكوري فيشارك للمرة الثالثة في البطولة بعد غياب دام ثمانية عشر عاماً، وذلك بعد المشاركة الأولى عام 1980 وحصل حينها على المركز الرابع، والثانية في عام 1992 وخرج من الدور الأول للبطولة.
وكان المنتخب الكوري الشمالي قد تأهل الى النهائيات بعد تحقيقه لقب كأس التحدي عام 2010 بفوزه في المباراة النهائية بضربات الترجيح على تركمنستان.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
دوري أبطال اوروبا