موسكو ترحب باقتراح ايران حول تفقد مشاريعها النووية

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/61248/

اعلن سيرغي ريابكوف نائب وزير الخارجية الروسي يوم 11 يناير/كانون الثاني ان موسكو مهتمة باقتراح طهران حول تفقد مشاريعها النووية. وكان رامين مهمانبرست المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية الايرانية قد اعلن في وقت سابق ان الدعوة الموجهة الى بعض الدول لزيارة المشاريع النووية الايرانية هي خطوة من شأنها ان تساعد في تعزيز الثقة.


أعلن رامين مهمانبرست المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية الايرانية في مؤتمر صحفي عقد يوم 11 يناير/كانون الثاني في طهران ان الدعوة الموجهة الى بعض الدول لزيارة المشاريع النووية الايرانية هي خطوة من شأنها ان  تساعد في  تعزيز الثقة. لكن في حال عدم قبولها فان ذلك لن يؤدي الى وقوع اية عواقب سلبية ولن يؤثر على سير مفاوضات اسطنبول.
وبحسب قول رامين مهمانبرست فان زيارة المشاريع النووية ومفاوضات استطنبول المزمع اجراؤها بين ايران ومجموعة "5 +1" (بما فيها الدول الاعضاء الدائمة في مجلس الامن الدولي والمانيا) هما موضوعان يختلفان  تماما. وان جمهورية ايران الاسلامية تهدف بتوجيهها الدعوة الى تعزيز الثقة  وتوسيع التعاون مع المنظمات الدولية. ويرى الدبلوماسي الايراني ان من واجب الدول المدعوة  ان  تنتهز هذه الفرصة.
يذكر ان ايران قد وجهت في 4 يناير/كانون الثاني الجاري  الدعوة الى ممثلي بعض الدول بما فيها روسيا والصين وحركة عدم الانحياز والجامعة العربية  للقيام بزيارة ميدانية الى المشاريع النووية الايرانية. واقترحت السلطات الايرانية بصورة خاصة على الخبراء الاجانب زيارة مركز نطنز لتخصيب اليورانيوم ومركز تصنيع الماء الثقيل في مدينة آراك. وافاد على اصغر سلطانية مندوب ايران الدائم لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية ان من المقرر اجراء هذه الزيارة في 15 – 16 يناير/كانون الثاني.

موسكو تبدي اهتماما باقتراح ايران حول تفقد مشاريعها النووية

أعلن سيرغي ريابكوف نائب وزير الخارجية الروسي يوم 11 يناير/كانون الثاني ان  موسكو مهتمة باقتراح طهران  حول تفقد مشاريعها النووية. وقال ريابكوف:" نحن نقف موقف الاهتمام من  هذه المبادرة. ونرى ان ايران قد استعرضت بذلك استعدادها للانتقال الى  حوار في هذا الموضوع الهام".
وقال الدبلوماسي الروسي:" لقد ظهرت لدينا بعض الاستفسارات التي نناقشها مع الشركاء الايرانيين". واعرب عن ثقته بان  يتم ايجاد قرار امثل من شأنه ان  يزيل  قلق الاسرة الدولية ازاء البرنامج النووي الايراني".
واضاف قائلا:" ليس هناك اية قرارات  اتخذت  لكن العمل يجري على قدم وساق".
يذكر ان الدبلوماسي الروسي قد التقى يوم 11 يناير/كانون الثاني بجون بايرلي سفير الولايات المتحدة في موسكو بغية تبادل المذكرتين الدبلوماسيتين  وجعل اتفاقية التعاون الامريكي الروسي في مجال الاستخدام السلمي للطاقة النووية سارية المفعول.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)