الوكالة الدولية للطاقة الذرية تشكك في وقف إيران للنشاط النووي العسكري عام 2003

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/612469/

أعلن يوكيو أمانو المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية أن المفتشين الدوليين لا يستبعدون أن تكون إيران قد واصلت جهودها لامتلاك تكنولوجيا الأسلحة النووية بعد عام 2003 ايضا.

أعلن يوكيو أمانو المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية أن المفتشين الدوليين لا يستبعدون أن تكون إيران قد واصلت جهودها لامتلاك  تكنولوجيا الأسلحة النووية بعد عام 2003 ايضا.

ونقل أمانو في تصريحات خلال مؤتمر بواشنطن يوم الاثنين 8 أبريل/نيسان، عن تقارير استخباراتية، أن العلماء الإيرانيين أجروا بحوثا مشبوهة في المجال النووي منذ عدة سنوات.

وشدد المسؤول الدولي على ضرورة كشف إيران عن ماضيها النووي بشكل كامل، وضمان وصول المفتشين الدوليين الى المنشآت والوثائق والعلماء الايرانيين البارزين في المجال النووي.

وقال أمانو خلال مؤتمر كارنيغي الدولي للسياسة النووية: "هناك احتمال أن تستمر النشاطات الإيرانية (في المجال النووي العسكري) حتى الآن.. وأنا  طلبت من إيران توضيحات".

وكان المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية يجيب على أسئلة متعلقة بجهود المفتشين الرامية الى دخول منشأة "بارشين" قرب طهران، حيث يعتقد أن خبراء إيرانيين عملوا على اختبار صاعق تفجير لقنبلة نووية منذ نحو 10 سنوات. ويقول ضباط استخباراتيون أمريكيون إن هذه المنشآة تعتبر جزء من برنامج بحثي واسع لانتاج سلاح نووي.

وكانت الاستخبارات الغربية قد ذكرت في وقت سابق أن إيران جمدت الأعمال في "بارشين" في عام 2003، لكن التقارير الأخيرة للوكالة الدولية للطاقة الذرية تشير الى وجود أدلة على استمرار الأبحاث بشكل محدود حتى عام 2009 على الأقل.

وتابع أمانو أنه ليس هناك أدلة قوية تشير الى استمرار هذه الأبحاث حتى يومنا هذا، لكن انعدام الشفافية في تصرفات إيران يبعث على الشك.

المصدر: "واشنطن بوست" + "روسيا اليوم"