موسكو ترفض استغلال القضية النووية الكورية لزيادة الوجود العسكري في المنطقة

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/612436/

أعلنت وزارة الخارجية الروسية أن موسكو ترفض استغلال التوتر حول الملف النووي لكوريا الشمالية ، كذريعة لزيادة الوجود العسكري الشامل في شمال شرق آسيا. وكانت إيران قد اتهمت الولايات المتحدة بأن وجودها العسكري في المنطقة تسبب في التصعيد في شبه الجزيرة الكورية.

أعلنت وزارة الخارجية الروسية رفضها استغلال التوتر حول الملف النووي لكوريا الشمالية، كذريعة لزيادة الحضور العسكري في شمال شرق آسيا.

وقال ألكسندر لوكاشيفيتش الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية الروسية في مقابلة مع وكالة "نوفوستي" أن روسيا تشاطر شركاءها في اللجنة السداسية المعنية بالملف النووي في شبه الجزيرة الكورية قلقهم من التطورات في المنطقة. وتابع أن موسكو تشاطر أيضا رفض شركائها تصرفات بيونغ يانغ الاستفزازية، لكنها تعارض بشكل قاطع استغلال الخطوات الأخيرة التي تتخذها كوريا الشمالية، لزيادة الوجود العسكري في شمال شرق آسيا وتوريد الأسلحة الى المنطقة ونشر أنظمة للدفاع الصاروخي وإجراءات أخرى تتجاوز حدود إزالة الخطر الذي تشكله البرامج الصاروخية والنووية لبيونغ يانغ.

وشدد لوكاشيفيتش على انه لا يجوز التخلي عن الجهود السياسية والدبلوماسية لتسوية القضية الكورية، لأن أي بديل لهذا النهج قد يؤدي الى زعزعة عميقة للوضع في شمال شرق آسيا.

إيران: سنقف الى جانب كوريا الشمالية

وكان نائب رئيس أركان القوات المسلحة الإيرانية اللواء مسعود جزائري قد قال إن بلاده ستقف إلى جانب كوريا الشمالية وتدافع عنها في مواجهتها مع الولايات المتحدة. وعزا جزائري أسباب الأزمة بين بيونغ يانغ وواشنطن إلى وجود قوات هذه الأخيرة في الأراضي الكورية الجنوبية، محذرا الولايات المتحدة وحلفاءها بتكبد خسائر بشرية فادحة.

وأكد جزائري في تصريحات صحفية أن الدول المستقلة لا ينبغي أن ترضخ لدسائس الولايات المتحدة، وأن زمن العدوان والابتزاز الأمريكي قد ولى.

وفي وقت لاحق طالب رامين مهمانبرست الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية الإيرانية، واشنطن بوقف "الخطوات الاستفزازية" التي تتخذها في المنطقة، في إشارة الى المناورات العسكرية المشتركة مع كوريا الجنوبية التي يجريها الجيش الأمريكي.

وقال مهمانبرست في مؤتمر صحفي: "إن الدول التي تأتي الى هذه المنطقة على الرغم من أنها تبعد عنها آلاف الأميال، من أجل إجراء مناورات عسكرية، تقوم بخطوات استفزازية. ونحن نظن أن الولايات المتحدة ووجودها في العديد من مناطق العالم يسبب نشوب نزاعات وزيادة في التوتر.

المزيد من التفاصيل في إفادة مراسل "روسيا اليوم" في طهران:

الخارجية الروسية: ليس هناك أية تطورات إيجابية ملموسة فيما يخص التسوية الإيرانية

وأعرب الكسندر لوكاشيفيتش الناطق باسم الخارجية الروسية عن قناعته بأنه لا يمكن تسوية القضية الإيرانية الا عبر الحوار السياسي على مراحل طبقا لمبدأ المعاملة بالمثل.

وتابع أن نتائج المفاوضات بين إيران واللجنة السداسية التي جرت هذا العام في ألما أتا واسطنبول، تؤكد على وجود آفاق لهذا الحوار، على الرغم من انعدام التطورات الإيجابية الملموسة حتى الآن.

وتابع الدبلوماسي الروسي أن موسكو ستواصل إصرارها على  تنفيذ إيران لجميع قرارات مجلس الأمن الدولي ومجلس مدراء الوكالة الدولية للطاقة الذرية التي ترمي الى منع احتمال ظهور طابع عسكري في النشاط النووي الإيراني. وتابع أن موسكو ستعمل أيضا على إقناع شركائها بأن زيادة الضغط عبر فرض العقوبات تؤدي الى طريق مسدود. كما شدد الدبلوماسي على ضرورة التخلي عن أية تهديدات باستخدام القوة فيما يخص القضية النووية الإيرانية.

المصدر: نوفوستي + روسيا اليوم