الاسير المحرر بارود: هناك تقصير كبير من السلطات الفلسطينية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/612398/

قال الاسير المحرر ابراهيم بارود بعد الافراج عنه عقب 27 عاما قضاها في السجون الاسرائيلية، قال لـ"روسيا اليوم" ان المعاملة التي كان يتلقاها كانت سيئة جدا، مطالبا بأسر جنود اسرائيليين لاجبار تل ابيب على الافراج عن الاسرى الفلسطينيين.

قال الاسير المحرر ابراهيم بارود بعد الافراج عنه عقب 27 عاما قضاها في السجون الاسرائيلية في حديث لقناة "روسيا اليوم" الاثنين 8 ابريل/نيسان، قال ان "المعاملة التي كان يتلقاها (في السجن) كانت سيئة جدا، خاصة في الفترة الاخيرة بعد استشهاد الكثير من الشباب بسبب الاهمال الطبي".

واضاف بارود ان "المرضى يعانون معاناة شديدة ووضعهم سيء جدا ويشعرون بأنهم مستهدفون عبر قتلهم بشكل بطيء".

واكد ان "هناك تقصيرا كبيرا من السلطات الفلسطينية، اذ يشعر الاسرى بأنه لا احد يقف الى جانبهم كما يجب، والطريق الوحيد لتحريرهم، واللغة الوحيدة التي تصلح مع هذا المحتل الغاصب اللعين، هو خطف الجنود " الاسرائيليين.

وبالنسبة الى الزيارات، لفت بارود الى انه منع منها منذ عام 1995 وحتى وقت قريب وذلك لاسباب ادعت السلطات الاسرائيلية بأنها امنية.

وتابع قائلا ان "الاهل يتعرضون لتفتيش مذل عند زيارتهم، اذ خيرت الوالدة في الزيارة الاخيرة بين ان يتم تفتيشها تفتيشا عاريا او ان تلغى الزيارة، فرفضت التفتيش ولم تتم الزيارة".

للمزيد شاهدوا الفيديو المرفق

الأزمة اليمنية