الاستخبارات الألمانية تؤكد تزايد عدد المقاتلين الإسلاميين الألمان في سورية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/612274/

قال هانس غيورغ مآسن رئيس الاستخبارات الألمانية إن هناك تزايدا في عدد الإسلاميين الألمان الذين يتوجهون إلى سورية للانضمام إلى صفوف المعارضة المسلحة هناك.

قال هانس غيورغ مآسن رئيس الاستخبارات الألمانية إن هناك تزايدا في عدد الإسلاميين الألمان الذين يتوجهون إلى سورية للانضمام إلى صفوف المعارضة المسلحة هناك.

وأكد مآسن في تصريحات صحفية نشرت يوم الأحد 7 أبريل/نيسان أن ما بين 20 و40 راديكاليا إسلاميا توجهوا من ألمانيا إلى سورية.

وأشار رئيس الاستخبارات الألمانية إلى أن الجهاديين سيركزون اهتمامهم في عام 2013 الحالي على سورية.

وتشير تقديرات مراقبين إلى أن نحو 500 أو 700 راديكالي إسلامي يقاتلون إلى جانب المعارضة المسلحة في سورية.

مدير مؤسسة "عالم واحد" للبحث والإعلام: المخابرات الألمانية تدعم الجماعات المسلحة في سورية

قال مدير مؤسسة "عالم واحد" للبحث والإعلام سعيد دودين في حديث لقناة "روسيا اليوم"، إن كل المنظمات الإسلامية الراديكالية المتطرفة في أوروبا وتحديدا في ألمانيا وفرنسا وبريطانيا، تقع تحت سيطرة أجهزة المخابرات الألمانية. وأشار إلى أن هناك معلومات تفيد بأن جهاز المخابرات الألمانية الذي أوفد بعثة إلى جنوب تركيا يشرف على مشاركة قوى ويقودها خلف أقنعة إسلامية في حرب الاستنزاف ضد سورية. وأكد أن المخابرات الألمانية وبعلم من المستشارة، تقدم دعما عسكريا متعدد الأوجه للجماعات المسلحة بما في ذلك إرسال المقاتلين.

أمين سر هيئة التنسيق الوطنية في المهجر: قدوم مسلحين من الخارج يأتي بالتنسيق مع المخابرات الأجنبية والسورية

قال أمين سر هيئة التنسيق الوطنية في المهجر ماجد حبو في حديث لقناة "روسيا اليوم"، إنه لا يمكن لأحد أن ينكر وجود جهاديين ومتشددين قدموا من الخارج لتنفيذ أجندة سياسية في إطار الثورة المضادة، مشيرا إلى أن الولايات المتحدة الأمريكية تتعامل مع الملف السوري وكأنه ملف إرهاب. وأضاف أن تدفق مقاتلين من الخارج يأتي في إطار العمليات الاستخباراتية وبالتنسيق مع المخابرات الأجنبية والسورية. وذكر أن النظام السوري يسهل دخول المسلحين لتصوير الوضع على أنه صراع بين مسلحين من الخارج ونظام سياسي.

المصدر: وكالات + "روسيا اليوم"

الأزمة اليمنية
مباشر.. استعراض للأسلحة الثقيلة في معرض "الجيش 2017" في موسكو