تدابير التقشف.. طريق مصر إلى القرض

مال وأعمال

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/612132/

تعتزم مصر، التي تعد أكبر مستورد للقمح في العالم، خفض وارداتها من القمح هذا العام بنحو 10%، وبناء صوامع لتخزين الحبوب. يأتي ذلك مع انخفاض احتياطي النقد الأجنبي هناك، ما قد يؤدي إلى عجز الحكومة عن الإيفاء بالتزاماتها من واردات الأغذية لأكثر من شهر.

تعتزم مصر، التي تعد أكبر مستورد للقمح في العالم، خفض وارداتها من القمح هذا العام بنحو 10%، وبناء صوامع لتخزين الحبوب. يأتي ذلك مع انخفاض احتياطي النقد الأجنبي هناك، ما قد يؤدي إلى عجز الحكومة عن الإيفاء بالتزاماتها من واردات الأغذية لأكثر من شهر.

وتوقع مسؤول حكومي أن تحصل مصر خلال أسبوعين على اتفاق نهائي مع صندوق النقد الدولي حول قرض بقيمه 4.8 مليار دولار مقابل اجراءات اقتصاديه وصفت بالمؤلمة. وتهدف هذه الاجراءات إلى التخلص التدريج من أعباء الدعم التي تطال سلعا مثل الخبز والوقود في فترة تتراوح ما بين 3 و5 سنوات.

مزيد من التفاصيل في التقرير التالي