خط غاز جديد.. يطوي مشكلة قديمة

مال وأعمال

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/612130/

تعتزم شركة "غازبروم" الروسية مد خط جديد لنقل الغاز الروسي إلى الأسواق الأوروبية، يحمل اسم "يامال - أوروبا اثنان". وبمد هذا الخط الجديد، سيكون بوسع "غازبروم" تجنب ضخ أي كميات من الغاز إلى أوروبا عـبر أوكرانيا، التي تسببت في السابق بأزمات في ترانزيت الغاز الروسي.

خط جديد لنقل الغاز الروسي إلى أوروبا يحمل اسم "يامال أوروبا اثنان" ويمثل المرحلة الثانية من خط "يامال أوروبا" الذي يربط "يامال"، أبرز أقاليم الغاز الروسية الشمالية، بأوروبا عبر بيلاروس.

أهمية هذا الخط تكمن في أنه يغني "غازبروم" نهائيا عن الحاجة إلى ضخ أي كميات عبر أوكرانيا، التي يبدو أن مباحثات "غازبروم" معها بخصوص شراء أو إدارة منظومة نقل الغاز الأوكرانية قد دخلت في طريق مسدود.

ويوفر إطلاق خط "السيل الشمالي" طاقة 55 مليار متر مكعب سنويا ويضاف إليه خط "السيل الجنوبي" بعد إكماله بطاقة 63 مليارا.

وبإطلاق الخط الراهن "يامال أوروبا اثنان" تصبح طاقة الخطوط عبر بيلاروس 60 مليارا، وإجمالي طاقة كل هذه الخطوط: 178 مليارا.

أما توريدات الغاز الروسي إلى أوروبا فهي عند مستوى 150 مليارا سنويا. وذلك يعني نهاية الترانزيت عبر أوكرانيا.

من جانب آخر.. فكميات الغاز الموردة عبر الخط الجديد قد لا تجد سوقا لها في بولندا، التي تبحث عن مصادر توريد أخرى. ولا يرى خبراء مشكلة في ذلك لأن الخط يستهدف سوقي سلوفاكيا وهنغاريا.

ويبلغ طول الخط 600 كيلومتر تقريبا ضمن الأراضي البيلاروسية، وطاقته 15 مليار متر مكعب سنويا، ويخطط لإطلاقه عام 2018 إلى 2019.