كتاب أمريكي يكشف ارتباط أحد مؤسسي صندوق النقد الدولي بالمخابرات السوفيتية

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/612111/

تم تقديم كتاب "خلق نظام عالمي جديد" في مركز التراث في واشنطن، وهو يضم وثائق تفيد بأن هاري ديكستر وايت صاحب الإسهام الأكبر في صياغة اتفاقية تأسيس صندوق النقد الدولي كان جاسوسا سوفيتيا.

تم تقديم كتاب "خلق نظام عالمي جديد" في مركز التراث في واشنطن يوم الخميس 4 أبريل نيسان، وهو يضم وثائق تفيد بأن هاري ديكستر وايت صاحب الإسهام الأكبر في صياغة اتفاقية تأسيس صندوق النقد الدولي كان جاسوسا سوفيتيا.

ولم تتوفر حتى الآن استنتاجات تؤكد أن وايت كان عميلا للمخابرات السوفيتية، حيث نفى هذا الأخير في أغسطس 1948 التهم الموجهة إليه أمام لجنة التحقيق في النشاط المعادي للولايات المتحدة. إلا أن بين ستيل مؤلف الكتاب الجديد يزعم أن لديه أدلة قاطعة على ذلك. وقال ستيل إن "مكتب التحقيقات الفيدرالي وفر لي أكثر من 13 ألف وثيقة سرية سوفيتية تم اعتراضها وفك شفرتها في منتصف الأربعينيات، ووجدت من بينها 18 بلاغا ورد فيها اسم وايت".

واعتبر الكاتب "ظروف وفاته" دليلا غير مباشر على ارتباطه بالمخابرات السوفيتية، حيث توفي وايت "من أزمة قلبية بعد يومين فقط من الإدلاء بشهادته أمام لجنة التحقيق في النشاط المعادي للولايات المتحدة" بدون التطرق إلى المزيد من التفاصيل.

ووصف ستيل وايت بأنه كان من "أبرز اقتصاديي القرن العشرين" وأحد "أهم الجواسيس السوفييت في ذلك العصر"، مشددا على أنه "ألف كتابا عن الاقتصاد وليس رواية عن جواسيس". وأضاف أنه "كان حذرا جدا في تقييماته" ولم تتوفر لديه "أدلة قاطعة على أن وايت كان يتلقى أية تعليمات محددة وصارمة من الاتحاد السوفيتي"، مشيرا إلى أن الرئيس الأمريكي آنذاك هاري ترومان لم يعلم بالنشاط المشبوه لوايت، ولكنه علم بحدوث تسريبات للمعلومات".

وفيما يتعلق بنشاط وايت خلال مؤتمر "بريتون وودز" الشهير الذي عقد في عام 1944 وحيث اتخذت قرارات إنشاء صندوق النقد الدولي والبنك الدولي، أشار ستيل إلى أنه "كان نشيطا جدا". وأضاف أنه "في بداية عام 1946 تم ترشيح وايت لمنصب قيادي بصندوق النقد الدولي وأقر مجلس الشيوخ ترشيحه". وقال ستيل: "إلا أن بعد ذلك وبعد توفر وثائق تفيد بارتباط وايت بالاتحاد السوفيتي تمت إعادة النظر في هذا القرار. وقررت واشنطن أنه يمكن أن يتولى أوروبي قيادة الصندوق، والأهم بالنسبة لنا هو وضع ممثلنا في منصب رئيس البنك الدولي".

المصدر: وكالات روسية + "روسيا اليوم"