تواصل عملية إنقاذ سفينتين عالقتين في طبقات الجليد بالشرق الأقصى الروسي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/61209/

تتواصل في مياه بحر أوخوتسك المتجمدة بأقصى الشرق الروسي عمليات إنقاذ سفينتي صيد عالقتين هناك منذ أكثر من أسبوع. وما يزيد العملية تعقيدا أن الظروف الجوية في المنطقة لا تزال صعبة جدا، إذ تبلغ سرعة الريح المصحوبة بالعواصف الثلجية 25 مترا في الثانية، أما درجة الحرارة فلا تتعدى 23 درجة تحت الصفر.

تتواصل في مياه بحر أوخوتسك المتجمدة بأقصى الشرق الروسي عمليات إنقاذ سفينتي صيد عالقتين هناك منذ أكثر من أسبوع.

وقد تمكنت كاسحة الجليد "كراسين" من الوصول إلى المكان حيث لا تزال سفينتا الصيد "سودروجيستفو" و"بيريغ ناديجدي" عالقتين في المياه المتجمدة منذ 30 ديسمبر /كانون الأول الماضي، في عملية وصلت فيها "كراسين" لدعم "الأميرال ماكاروف" التي حاولت بدورها إخراج الثلاجة العائمة "بيريغ ناديجدي" من أسرها الجليدي. لكن القافلة لم تتقدم سوى ميلين حتى اضطرت للتوقف بسبب سماكة الكتل الجليدية.
وقال ألكسندر سافيلييف المتحدث باسم الوكالة الاتحادية الروسية لصيد الأسماك إنه "ما يزيد العملية تعقيدا أن الظروف الجوية في المنطقة لا تزال صعبة جدا، إذ تبلغ سرعة الريح المصحوبة بالعواصف الثلجية 25 مترا في الثانية، أما درجة الحرارة فلا تتعدى 23 درجة تحت الصفر. أضف إلى ذلك ضحالة المياه، الأمر الذي يزيد من سماكة الطبقة الجليدية".

في هذه الظروف يبقى الخبراء  حذرين في تنبؤاتهم بموعد إنهاء العملية، لا سيما أن السفينة الثانية، وهي مصنع التعليب العائم "سودروجيستفو" لا تزال تنتظر دورها في الإنقاذ، إذ على الكاسحتين أن تخرجا "بيريغ ناديجدي" أولا إلى حيث الجليد أقل سماكة.
وقال أندريه كرايني مدير الوكالة الاتحادية الروسية لصيد الأسماك إن "السفينة تقوم بمهماتها المعتادة وكميات المؤن الموجودة على متنها كافية لعدة أشهر.. كما أن السفينة مزودة بأجهزة لتحلية مياه البحر، لذلك لا يمكننا الحديث عن أن شيئا يهدد حياة الناس. لكن السفينة تحتاج إلى اخراجها من هناك طبعا".

من جهة أخرى قال كرايني إن سفينة "بارتنر" التي أطلقت إشارة الاستغاثة صباح يوم الجمعة 7 يناير/كانون الثاني هي سفينة تقوم بصيد الأسماك بصورة غير شرعية ولم يستبعد أن تكون هذه السفينة قد أطلقت إشارة الاستغاثة في محاولة للهروب إلى أحد موانئ آسيا. لكنه قال في الوقت ذاته إن الظروف الجوية تشير إلى أن هذه السفينة قد غرقت بالفعل.

وكان مصدر في وزارة الطوارئ الروسية قد أعلن في وقت سابق عن وقف عملية البحث عن  السفينة المذكورة بشكل نشط.
هذا وقد بحث إيغور ليفيتين وزير النقل الروسي مع أعضاء مقر العمليات الخاص بعملية الإنقاذ يوم الاثنين 10 يناير/كانون الثاني موضوع تزويد كاسحتي الجليد العاملتين في بحر أوخوتسك بالوقود.

المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)