زعيم الانقلاب في أفريقيا الوسطى يوافق على فترة انتقالية اقترحتها دول وسط أفريقيا

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/612066/

وافق ميشال دجوتوديا الذي يتولى السلطة في أفريقيا الوسطى يوم الخميس 4 أبريل/نيسان، على فترة انتقالية ديمقراطية تنص على تعيين رئيس لفترة لا تتجاوز 18 شهرا، طبقا لاقتراحات قادة المجموعة الاقتصادية لدول وسط أفريقيا.

وافق ميشال دجوتوديا الذي يتولى السلطة في أفريقيا الوسطى يوم الخميس 4 أبريل/نيسان، على فترة انتقالية ديمقراطية تنص على تعيين رئيس لفترة لا تتجاوز 18 شهرا، طبقا لاقتراحات قادة المجموعة الاقتصادية لدول وسط أفريقيا.

واستقبل دجوتوديا صباح الخميس في بانغي، وفدا من وزراء خارجية تلك المجموعة وممثلي الاتحاد الأفريقي والمنظمة الدولية للفرنكوفونية.

ووافق الزعيم المتمرد سابقا على العملية التي اقترحها قادة المجموعة الذين عقدوا قمة طارئة يوم الأربعاء 3 أبريل/نيسان في نجامينا.

وجاء في الإعلان الذي أدلى به الرئيس التشادي إدريس ديبي أن مجلسا وطنيا انتقاليا يضم كافة مكونات مجتمع أفريقيا الوسطى سيعين رئيسا لفترة لا تتجاوز 18 شهرا، وتكلف هذه الهيئة بصياغة دستور جديد وتؤدي دورا تشريعيا.

وقال رئيس وزراء أفريقيا الوسطى نيكولاس تيانغاي: "بحثت في الأمر مع رئيس الدولة الذي أعرب عن موافقته على هذا الحل".

ويذكر أن انقلابا وقع في جمهورية أفريقيا الوسطى يوم 24 مارس/آذار الماضي. وعلل منظمو الانقلاب أعمالهم بأن الرئيس فرانسوا بوزيزي خرق اتفاقاته مع المعارضة في وقت سابق، وخاصة عدم التزامه بالإفراج عن المعتقلين السياسيين. وبعد أن دخلت مجموعات المعارضة المسلحة عاصمة الجمهورية بانغي، نصب ميشيل جوتوديا الذي كان وزيرا للدفاع والنائب الأول لرئيس الوزراء، نفسه رئيسا جديدا للدولة.

المصدر: "فرانس برس"