استراليا تفوز برباعية على الهند في كأس آسيا 2011

الرياضة

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/61206/

تغلب المنتخب الأسترالي على نظيره الهندي بأربعة أهداف مقابل لاشيء في المباراة التي جرت بينهما يوم الإثنين 10 يناير/ كانون الثاني على ملعب جاسم بن حمد في الجولة الأولى ضمن منافسات المجموعة الثالثة لبطولة كأس الأمم الآسيوية لكرة القدم - 2011 التي تستضيفها حاليا قطر حتى 29 من الشهر الجاري.

تغلب المنتخب الأسترالي على نظيره الهندي بأربعة أهداف مقابل  لاشيء في المباراة التي جرت بينهما يوم الإثنين 10 يناير/ كانون الثاني على ملعب جاسم بن حمد في الجولة الأولى ضمن منافسات المجموعة الثالثة لبطولة كأس الأمم الآسيوية لكرة القدم - 2011 التي تستضيفها حاليا قطر حتى 29 من الشهر الجاري.

واكتفى المنتخب الأسترالي الذي يعد أحد أبرز المرشحين لنيل اللقب بتسجيل رباعية، ولكن بأقل جهد، في مرمى المنتخب الهندي أحد أضعف المنتخبات المشاركة في البطولة إن لم يكن الأضعف على الاطلاق. وقد أحرز المهاجم الأسترالي تيم كاهيل هدفين لمنتخب بلاده، حيث افتتح التسجيل في الدقيقة الـ 18 من الشوط الأول، ومن ثم اختتم الرباعية بهدف أحرزه في الدقيقة الـ 65، وأحرز هاري كيويل هدفاً لمنتخبه في الدقيقة الـ 25، وبريت هولمان هدفاً في الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول للمباراة.
وتصدر المنتخب الأسترالي المجموعة الثالثة برصيد ثلاث نقاط، بانتظار المباراة الثانية التي تجمع المنتخب الكوري الجنوبي الذي يعد ايضاً أحد أبرز المرشحين للفوز باللقب، مع نظيره البحريني في وقت لاحق من اليوم.
وسيكون المنتخب الأسترالي على موعد مع نظيره الكوري الجنوبي في اختبار حقيقي لهما في الجولة الثانية ومن ثم مع المنتخب البحريني في الجولة الثالثة الأخيرة.
يذكر أن هذه المشاركة هي الثانية لأستراليا التي انضمت الى الإتحاد الآسيوي لكرة القدم في عام 2006، وكانت المشاركة الأولى لها في نهائيات بطولة كأس الأمم الأسيوية في عام 2007، ولم تكن المشاركة الأولى موفقة بعكس جميع التكهنات، فظهر المنتخب الأسترالي بمستوى متواضع، حيث تعادل مع عمان قبل أن يخسر أمام العراق، وخرج من الدور ربع النهائي بضربات الترجيح أمام اليابان.
كما عانى المنتخب الأسترالي الأمرين في التصفيات بالرغم من أنه تصدر قائمة المجموعة الثانية بفارق نقطتين فقط عن الأزرق الكويتي الثاني وثلاث نقاط عن عمان صاحب المركز الثالث، حيث خسر المنتخب الأسترالي في عقر داره أمام الكويت بهدف مقابل لاشيء، قبل أن يفوز على عمان وإندونيسيا وبنتيجة واحدة بهدف مقابل لاشيء، ولكنه لم يخسر خارج أرضه فتعادل مع إندونيسيا سلباً ومع الكويت بهدفين لكل منهما واختتم مشواره في التصفيات بالتغلب على عمان بهدفين مقابل هدف واحد.

أما المنتخب الهندي فيشارك في كأس آسيا للمرة الثالثة في تاريخه، وآخرها كانت عام 1984 بسنغافورة واحتل حينها المركز الأخير في مجموعته بعد أن حقق تعادلا سلبيا مفاجئا مع إيران وخسر أمام سنغافورة والصين والإمارات دون أن ينجح حتى في تسجيل أي هدف.
وجاء تأهل المنتخب الهندي الى النهائيات مباشرة لفوزه بلقب كأس التحدي الآسيوي الذي استضافه على أرضه في عام 2008.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
دوري أبطال اوروبا