بغداد وأربيل.. صراع الإرادات والمصالح

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/611992/

على الرغم من الجهود المتواصلة في العراق لتقريب وجهات النظر بين الحكومة المركزية وإقليم كردستان، لا تزال الخلافات بشأن اقتراب الإقليم من إبرام عقود نفطية مع تركيا قائمة، وتساهم في تعكير الأجواء بين الجانبين.

على الرغم من الجهود المتواصلة في العراق لتقريب وجهات النظر بين الحكومة المركزية وإقليم كردستان، لا تزال الخلافات بشأن اقتراب الإقليم من إبرام عقود نفطية مع تركيا قائمة، وتساهم في تعكير الأجواء بين الجانبين.

وقال عباس البياتي عضو البرلمان العراقي عن ائتلاف دولة القانون في حديث مع "روسيا اليوم" ان "العقود النفطية عندما تكون عابرة للحدود تعتبر سيادية والمركز هو المعني بهذا الامر والمركز لا بد ان يكون له موافقه على القضية"، وتابع "هذه مسأله سجالية.. لحد الان لم نلمس شيئا جديا هي مجرد تسريبات صحفية بهذا الصدد وعندما تكون واقعا اكيد سيكون هناك موقف".

وأكد إقليم كردستان أن جميع الخـيارات مفتوحة امامه، ما لم تلب الحكومة كل مطالب الاكراد، خيارات تمهد بحسب الاكراد لفض الشراكة مع بغداد او التخلي عن العملية السياسية او الانفصال عن العراق. وهذه التهديدات المبطنة تتزامن مع استمرار مقاطعة النواب والوزراء الاكراد للحكومة والبرلمان وتأتي وسط اشارات على المضي قدما بإبرام العقود الاستثمارية في مجال الطاقة.

فيما أزعجت بغداد الدعوة التركية إلى نشر طائرات امريكية على الحدود الشمالية للعراق بغداد، التي وسعت الفجوة بينها وبين انقرة، ويأتي ذلك في ظل حوارات داخلية بين بغداد وأربيل لترطيب الاجواء، حوارات لم تصل الى تسوية نهائية لكن الجديد فيها هو اعلان المالكي والبارزاني عن استعدادهما لحلحلة الخلافات من خلال الحوار.

ورغم ان استمرار الخلافات بين بغداد واربيل يعتبره البعض امرا طبيعيا، ويحصل بين ابناء البلد الواحد ومن المفترض أن يحل بناء على الدستور، لكن ما زاد الطين بلة بحسب مراقبين هو دخول الجانب التركي كلاعب يبحث عن مصلحته على حساب العراق.

التفاصيل في التقرير المصور