متحف تاريخ الحرب الوطنية العظمى في مينسك يحافظ على ذكرى النصر

الثقافة والفن

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/61195/

تواصل دول الاتحاد السوفياتي السابق تخليد ذكرى الانتصار في الحرب الوطنية العظمى. ويعد متحف تاريخ الحرب الوطنية العظمى في العاصمة البيلاروسية مينسك احد اكبر المتاحف العالمية المكرسة لهذا الموضوع.

تواصل دول الاتحاد السوفياتي السابق تخليد ذكرى الانتصار في الحرب الوطنية العظمى. ويعد متحف تاريخ الحرب الوطنية العظمى في العاصمة البيلاروسية مينسك احد اكبر المتاحف العالمية المكرسة لهذا الموضوع.
فتح هذا المتحف ابوابه بعد ثلاثة اشهر من تحرير مينسك وسط أنقاض المدينة شبه المدمرة. وكانت أول خطوة مهدت لتأسيسه هي افتتاح معرض عام 1942 في متحف التاريخ بموسكو الذي حمل عنوان "بيلاروس تعيش وتقاوم، بيلاروس كانت ولا تزال سوفيتية".
 يضم المتحف عدة قاعات  تحكي كل واحدة منها قصة مرحلة محددة من الحرب وتضم نماذج اصلية من الاسلحة والرسائل وأدوات التزلج والمظلات والمستلزمات اليومية للمقاتلين.
النماذج الاصلية تساعد على تصوير الحقائق التاريخية كما كانت، ولو سارت الاحداث باتجاه آخر لشهدنا متاحف مغايرة تماما كان هتلر سيفتتحها للشعوب المهزومة.
ان هذه المعروضات تثير الاعجاب حيث يدرك المشاهد كيف أن مجموعة أدوات كان يستخدمها الفلاحون تحولت إلى أسلحة قادرة على المقاومة.
ان قصص الناس الذين حققوا النصر، والوثائق والألبسة الخاصة بتلك الحرب التي قدمتها كل من ألمانيا ودول الحلفاء في ثمانينيات القرن الماضي، تبلور عند الزائر فكرة موضوعية عن جرائم النازية ومأثرة الشعب المقاوم وتعبر عن روح الانتصار المشبعة بحب الوطن. 
المزيد من التفاصيل في التقرير المصور.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
أفلام وثائقية